اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب سيطرت حالة من السعادة على شوارع سان فرانسيسكو، صباح أمس الثلاثاء، في ظل الاحتفالات بتتويج فريق غولدن ستيت وريورز بلقب دوري السلة الأميركي.

وتفوق وريورز على بوسطن سيلتيكس في النهائي بعد 6 مباريات بنتيجة (4-2)، بعد أن أطاح بدنفر ناغتس وممفيس غريزليز ودالاس مافريكس ليهيمن على القسم الغربي.

وكانت آخر مرة رفع فيها وريورز كأس لاري أوبراين في 2018، حين كان كيفن دورانت ضمن تشكيلة كل النجوم، لكنه غادر الفريق بعدها، بينما احتفى بقية أعمدة الفريق ستيفن كري وكلاي طومسون ودريموند غرين وأندريه إيغودالا باللقب الرابع.

واحتفل غولدن ستيت وريورز بلقبه الرابع خلال 8 سنوات في دوري كرة السلة الأميركي للمحترفين بموكب ضخم، طاف سان فرانسيسكو صباح أمس الثلاثاء، وسط عشرات الآلاف من المشجعين، مع اكتساح لوني الفريق الأزرق والذهبي.

وانضم إلى الحفل هذه المرة أندرو ويغينز الذي أصبح ركيزة منذ انتقاله إلى غولدن ستيت في 2020، وجوردان بول الذي بلغ ذروة التألق في موسمه الثالث بالدوري.

وبدأ بول 51 مباراة بالدور التمهيدي، أثناء تعافي طومسون من إصابة طويلة، وسجل متوسط 17 نقطة، بجانب 3.8 تمريرة حاسمة كل مباراة في الأدوار الإقصائية في طريقه للقبه الأول.

وقال بول: "هذا جنوني، حين تعمل بجد وتنال المكافأة أخيرا تجد هذا الشعور الاستثنائي".

وكان وريورز قد حقق أسوأ سجل في الدوري في 2020 وغاب عن الأدوار الإقصائية في الموسم الماضي، وتوقع قليلون أن يعود للقمة هذا العام، لذا استمتع اللاعبون بإثبات خطأ المشككين.

وكتب كوري، أفضل لاعب في النهائي، عبر حسابه الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر": "ماذا سيقولون الآن؟"، ونشر صورة وهو يحتضن الجوائز ويضع السيجار بفمه في حافلة الموكب.

وأكد كوري للصحافيين أن لقبه الرابع مختلف، قائلا: "نعرف ما تعنيه آخر 3 سنوات وما شهدته من إصابات وتغييرات بالتشكيلة، انضم ويغينز وتمسك اللاعبون الشبان بالإيمان بعودتنا لمنصة التتويج رغم أن الأمر لم يبد منطقيا آنذاك، الآن حققنا أنا ودراي وكلاي وأندريه اللقب الرابع وهذا مميز".

وقال غرين لوكالة أنباء "رويترز"، بينما كان يتناول مثلجات آيس كريم: "هذا أمتع مذاق، زال الضغط الآن".

أما عن خططه لهذا الصيف فقال مبتسما: "الاسترخاء حول العالم، الاسترخاء فقط".

وتخطى نجاح الفريق حتى توقعات المدرب ستيف كير الفائز باللقب 5 مرات لاعبا و4 مرات مدربا لوريورز.

وقال كير: "عندما بدأنا المعسكر اعتقدت أن الفريق قد يكون جيدا، لكنني لم أعرف إن كان يمكننا الفوز بكل شيء".

وأتم: "من المذهل الشعور بالحب والوجود في هذا الموكب والاستمتاع به".


الأكثر قراءة

فترة تمرير الوقت بدأت بمسرحيّة «تأليف الحكومة» مع برنامج «قهر معيشي» «الكنافة» مُحفز في التأليف... واللبناني يُعاني الأمرّين لسدّ حاجاته اليوميّة إجتماع لوزراء الخارجيّة العرب في بيروت مع غياب سعودي وازن