اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

شدد الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي على التزام بلاده بموقفها الثابت تجاه أمن الخليج الذي اعتبره امتدادا للأمن المصري، ورفض أي ممارسات تسعى إلى زعزعته واستقراره.

وجاء ذلك خلال استقبال السيسي ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان، في قصر الاتحادية بالقاهرة، وفق بيان الرئاسة المصرية.

وأشاد السيسي بالتطور الكبير والنوعي الذي شهدته العلاقات المصرية السعودية في المجالات السياسية والاقتصادية والأمنية والعسكرية، والنمو الملحوظ في معدل التبادل التجاري، وحجم الاستثمارات بين البلدين.

وقال ولي العهد السعودي إن زيارته لمصر تأتي "تعزيزا لمسيرة العلاقات المتميزة التي تربط البلدين الشقيقين واستمرار وتيرة التشاور والتنسيق الدوري والمكثف بين مصر والسعودية، حول القضايا الإقليمية محل الاهتمام المشترك".

وأكد الأمير محمد بن سلمان على أهمية "استمرار التنسيق والتشاور المكثف وتبادل وجهات النظر بين مصر والسعودية للتصدي لما تواجهه الأمة العربية من تحديات وأزمات، والوقوف أمام التدخلات في الشئون الداخلية للدول العربية على نحو يستهدف زعزعة أمن المنطقة وشعوبها".

وأكد بيان الرئاسة المصرية على توافق الجانبين على أهمية القمة المرتقبة، التي سوف تستضيفها السعودية بين قادة دول مجلس التعاون الخليجي ومصر والأردن والعراق والولايات المتحدة.
سكاي نيوز 

الأكثر قراءة

«شلل» سياسي يُعمّق الأزمات وانتظار «ثقيل» لعودة هوكشتاين بالأجوبة الى بيروت مُناورات «إسرائيلية» جديدة لمقايضة الهدوء الدائم «بالترسيم»: الاقتراح «ولد ميتاً» إستياء سوري من وزير الخارجية في ملف اللجوء..المصارف تعود وتلوّح بالتصعيد!