اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

أعلن رئيس وزراء سريلانكا، رانيل ويكريميسينغه، انهيار اقتصاد البلاد، وفق ما ذكرت وكالة "أسوشيتد برس".

وقال رانيل ويكريميسينغه لنواب البرلمان، إنّ "البلاد تواجه وضعاً خطيراً للغاية، بشكل يتجاوز مجرّد النقص في الوقود والغاز والكهرباء والطعام.. اقتصادنا انهار بالكامل".

وأشار إلى أنّ "سريلانكا غير قادرة على شراء الوقود المستورد بسبب الديون الكبيرة المستحقة على شركة النفط الوطنية".

وأكد أنّ "الحكومة أضاعت فرصة تغيير الوضع"، مضيفاً: "نحن نشهد الآن بوادر سقوط إلى الحضيض". 

ويُذكر أنّ ويكريميسينغه يتولّى حقيبة وزارة المالية، وهو المكلّف بتحقيق الاستقرار في الاقتصاد.

ويعاني السريلانكيون من نقص في المواد الأساسية والوقود والأدوية منذ أشهر، في إطار أسوأ أزمة اقتصادية منذ استقلالها عام 1948.

وكانت قد حذّرت الأمم المتحدة سابقاً من أنّ "الأزمة الاقتصادية غير المسبوقة التي تواجهها سريلانكا يمكن أن تتحول إلى أزمة إنسانية خطرة"، مشيرةً إلى أنّ ملايين الأشخاص بحاجة إلى مساعدات.

الأكثر قراءة

فترة تمرير الوقت بدأت بمسرحيّة «تأليف الحكومة» مع برنامج «قهر معيشي» «الكنافة» مُحفز في التأليف... واللبناني يُعاني الأمرّين لسدّ حاجاته اليوميّة إجتماع لوزراء الخارجيّة العرب في بيروت مع غياب سعودي وازن