اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

عقد فرع صيدا في "جمعية النجدة الشعبية اللبنانية"، مؤتمره التحضيري للمؤتمر العام الوطني الخامس عشر للجمعية، بعد سلسلة من الاجتماعات واللقاءات التحضيرية.

وعقدت الجلسة الختامية في المركز الصحي التابع لفرع الجمعية في صيدا، في حضور وفد من الهيئة الادارية للجمعية ضم نائب رئيس الجمعية علي داود وامين السر حسين كريم، وقدمت خلال الجلسة التقارير المتعلقة بعمل الفرع والمركز الصحي ، ومناقشة خطة العمل للمرحلة المقبلة، كما جرى تقديم التقرير الماضي وقطع حساب ومشروع موازنة. وانتخب المشاركون المندوبين للمؤتمر العام الوطني الخامس عشر للجمعية ، والذي سينعقد في تموز المقبل في قاعة مطعم الجسر في الدامور، كما انتخبوا الاستاذ وليد حشيشو رئيسا لفرع الجمعية في صيدا.

وتحدث نائب رئيس الجمعية علي داود فشدد "على المضي في خطط الجمعية لتعزيز مسيرتها الحافلة بالعطايا الانسانية والصحية والاجتماعية"، مؤكدا "العمل على تعزيز دور المراكز الصحية والاجتماعية التابعة للجمعية، والمنتشرة على مستوى خارطة الوطن، بهدف التخفيف من المعاناة الحياتية التي تتكبدها الفئات الاكثر فقرا، جراء استفحال الازمة الاقتصادية والمعيشية".

وحيا رئيس فرع الجمعية في صيدا وليد حشيشو "النجدويين" في صيدا، وفريق العمل في المركز الصحي في المدينة ، الذي يعمل لخدمة المواطنين منذ افتتاحه في العام 1979، وهو يستقبل شهريا قرابة الـ 900 مريض ويؤمن العلاج في مختلف الاختصاصات، اضافة الى الحملات المجانية وشبه المجانية التي يقوم بها بصورة دورية، مؤكدا "ان حجم الازمة الاقتصادية والمعيشية التي يعيشها اللبنانيون تتطلب منا المزيد من العمل والتكاتف من اجل رفع مستوى العطاء اكثر، انسجاما مع نهج الجمعية وشعارها "معا من اجل الانسان".

الأكثر قراءة

فترة تمرير الوقت بدأت بمسرحيّة «تأليف الحكومة» مع برنامج «قهر معيشي» «الكنافة» مُحفز في التأليف... واللبناني يُعاني الأمرّين لسدّ حاجاته اليوميّة إجتماع لوزراء الخارجيّة العرب في بيروت مع غياب سعودي وازن