اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

الحكومة التي تقوم بتصريف الأعمال وكانت فاعلة قبل ذلك والتي ستخلفها حكومة جديدة يؤلفها الرئيس ميقاتي كانت فاعلة وناشطة بنسبة كبيرة، واذا كان الرئيس ميقاتي يريد تأليف حكومة بسرعة عليه الحفاظ على أكثرية الوزراء مع تعديلات نتجت من الانتخابات النيابية الأخيرة حيث دخل الى المجلس النيابي اكثر من 50 نائباً جديداً. فقد أنجز وزراء الحكومة الكثير وكانوا ناشطين وسهروا على عملهم وقدموا مثالاً لحكومة تكنوقراط غير سياسية، مع ان الأحزاب اختارتهم. لقد كان الرئيس ميقاتي فاعلاً ومهتماً بكل التفاصيل وتابع اعمال الحكومة والوزراء، لكن التعديلات يجب ان تجري على الحكومة بنسبة 30% فقط.

«الديار» 

الأكثر قراءة

استحقاق الرئاسة الى الواجهة: البحث انطلق عن مرشح توافقي حزب الله مستاء جدا من ميقاتي: ينصب نفسه «الحاكم بأمره» عملية تشكيل الحكومة أسيرة كباش «الوطني الحر» مع الرئيس المكلف