اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

كتبت صحفية "دي فيلت" Die Welt الألمانية أن الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، يعد فخا جديدا للغرب في قطاع المواد الخام.

وأشار المقال إلى أن لدى بوليفيا أكبر مخزون لاحتياطيات الليثيوم في العالم وتبحث عن شركاء تجاريين لمساعدتها في استخراج تلك المادة الخام المستخدمة على نطاق واسع في إنتاج السيارات الكهربائية، حيث تعد روسيا أحد المتنافسين على ذلك.

ويتابع المقال: "هنا يكمن الفخ الجديد في مجال المواد الخام لبوتين"، حيث يرى كاتب المقال أن لدى روسيا فرصة جيدة على نحو خاص للنجاح فيما أسماه "بوكر" الليثيوم. وإذا نجحت موسكو في ذلك، فقد تقع أوروبا من جديد في أسر حاجتها إلى روسيا للمواد الخام. فوفقا للمسح الجيولوجي الأمريكي، تمتلك بوليفيا أكبر احتياطي لليثيوم في العالم (زهاء 21 مليون طن)، متفوقة، وفقا لهذا المؤشر، على الأرجنتين وتشيلي.

وخلص المقال إلى أن "سيطرة روسيا على مناجم الليثيوم في بوليفيا سيضعها في موقع مفيد للغاية، نظرا لأهمية هذه المادة الخام للاقتصاد الحديث".

المصدر: نوفوستي

الأكثر قراءة

هذا ما ينتظر لبنان حتى موعد انتخاب الرئيس الجديد لبنان تحوّل إلى دولة فاشلة والمفاجأة بعد انتهاء الموسم السياحي الإجرام الإسرائيلي ضد الشعب الفلسطيني مستمرّ والعالم شاهد زور