اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

صنع طفل جزائري يدعى صاولي حذيفة، الحدث على منصات التواصل الاجتماعي، وذلك بعد صورة معبّرة التقطها مصور بطريقة عفوية.

فقد أظهرت الصورة قيام الطفل بنزع قميصه ليُظل ويحمي به شقيقه الأصغر، عبد الرحمن، من أشعة الشمس الحارقة، في ولاية ورقلة جنوب البلاد، المعروفة بمناخ صحراوي جاف، ودرجات الحرارة المرتفعة صيفاً، حيث تتجاوز 41 درجة في المتوسط.

وفي بادئ الأمر، تم تداول الصورة على نطاق واسع، دون ذكر هوية الطفل، حيث كان يدير ظهره. لكن ناشطين ومواطنين من ولاية ورقلة كشفوا أن الطفل وشقيقه هما حذيفة وعبد الرحمن.

صورة 2022

في المقابل، كشف الصحافي الجزائري رياض بوزينة في تدوينة على حسابه في فيسبوك، أن ملتقط الصورة هو شاب اسمه يعقوب بزالة، عمره 28 سنة وينحدر من ولاية ورقلة.

ونقل بوزينة على لسان المصور الهاوي أنه "قام بالتقاط الصورة بكل عفوية في 2 يونيو 2022، أثناء توجهه إلى العمل في جو حار جداً، وقد لفت انتباهه ذلك الطفل الشجاع وهو يحمي بقميصه أخاه الأصغر من أشعة الشمس الحارقة. وقد نشر الصورة في خاصية الستوري، غير أنه تفاجأ بانتشارها بهذا الشكل".


إلى ذلك أشاد معلقون بالصورة لما تحمله من معانٍ ورسائل إنسانية، حيث قال ناشطون إن "صورة حذيفة الذي أعطى درساً في معنى الأخوة، تستحق بحق أن تكون صورة 2022، خصوصاً أنها عرفت رواجاً وصل صداه إلى خارج الوطن".



الكلمات الدالة

الأكثر قراءة

هذا ما ينتظر لبنان حتى موعد انتخاب الرئيس الجديد لبنان تحوّل إلى دولة فاشلة والمفاجأة بعد انتهاء الموسم السياحي الإجرام الإسرائيلي ضد الشعب الفلسطيني مستمرّ والعالم شاهد زور