اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

كشف رئيس الوزراء الأردني بشر الخصاونة، أن "التحقيق في حادث تسرب الغاز في العقبة أثبت وجود عجز كبير وتقصير في إجراءات السلامة والتعامل مع المواد الخطرة في ميناء العقبة لا يمكن التهاون معه. فريق التحقيق أعد تقريرا يتضمن مجموعة من الإجراءات من ضمنها إنهاء خدمات مدير عام شركة إدارة وتشغيل الموانئ ومجموعة من المسؤولين في الشركة، بالإضافة إلى إنهاء خدمات مدير عام الهيئة البحرية. وتمت إحالة تقرير حادثة العقبة بجميع تفاصيله إلى الادعاء العام يوم الأحد".

بدوره أكد وزير الداخلية الأردني مازن الفراية رئيس لجنة التحقيق، ان "السبب الرئيسي للحادث هو عدم ملاءمة قدرة السلك المعدني (للرافعة) مع وزن حمولة الحاوية، وزن الحاوية كان يبلغ 28.9 طن وهو يزيد بمقدار ثلاثة أضعاف على قدرة السلك البالغة 8.6 أطنان ما أدى إلى إنقطاعه". مموضحا انه "كان من المفترض أن يتم تحميل 18 حاوية من غاز الكلورين للباخرة، تم تحميل أربع وأثناء تحميل الحاوية الخامسة انقطع السلك وسقطت الحاوية ما أدى إلى تسرب الغاز وحدوث وفيات ومصابين".

وأضاف أن "التحقيق أثبت إسناد بعض المهام إلى موظفين غير مختصين واستهتار وإهمال وعدم احتراز . القيادات العليا والوسطى في شركة العقبة لإدارة وتشغيل الموانئ ليس لديهم ممارسات قيادية".

المصدر: أ ف ب

الأكثر قراءة

الإنتخابات الرئاسيّة في «كوما المونديال»... جمود يستمرّ الى ما بعد رأس السنة مفاعيل الدولار الجمركي: الأسعار ترتفع بين ٢٠ و٥٠٪ بعد أيام مخاوف من تفلّت أمني... وإجراءات مُشدّدة قبل الأعياد