اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

ردّت جبهة "النضال الوطني" في ليبيا بقيادة أحمد قذاف الدم، على اتهام رئيس مجلس النواب عقيلة صالح، لأنصار القذافي، باقتحام البرلمان في طبرق، في بيان، قالت فيه: "هذا الاتهام تجني على حراك الليبيين الأحرار، الذي غطى ربوع الوطن. الغوغائية هي التي أوصلت الليبين جميعاً عام 2011 إلى هذا المكان الذي لا يليق بشعب حر مجاهد، قدم قوافل من الشهداء جيلاً بعد جيل، كان آخرها المواجهة الباسلة لشعبنا مع الحلف الأطلسي".

وأضافت: "أعضاء البرلمان هم أبناءنا وأخوتنا ونعرف آن الأمر خرج من أيدي الليبيين منذ أن أوقع الغرب عقوبات على عقيلة عندما صدح بالحق. ما يحدث في ليبيا الآن هو حراك شعبي لا يسوقه أحد، سوى الروح الوطنية، التي تؤكد بأن المعركة الواجبة اليوم هي معركة أنقاذ وطن، يتاَكل كل صبح ويدير فيه الغرب الفوضى، طوال عقد من الزمن، لتتحول ليبيا إلى دولة فاشلة، وتوضع تحت الوصاية، ونزول قوات غربية مبررين بأننا غير مسؤولين".

سبوتنيك

الأكثر قراءة

ضربة لطهران أم ضربة لواشنطن؟