اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

ما زالت الأخبار حول قضية أمبر هيرد وجوني ديب تأخذ حيزاً كبيراً في عناوين الصحافة العالمية، وخصوصاً الفنية منها، رغم مضي أكثر من شهر على محاكمة التشهير التي شغلت الأوساط الصحافية والجماهيرية.

والجديد في القضية اليوم، أن محامي أمبر هيرد أقدموا على طلب إلغاء الحكم الصادر بحقها في محاكمة التشهير ضد زوجها السابق جوني ديب وإعادة المحاكمة في القضية.

وقدم المحامون الدعوى، الجمعة، على أساس أن الحكم لم يكن مدعوما بأدلة.

كما زعم المحامون أن أحد المحلفين لم يتم فحصه بشكل صحيح، وتساءلوا عما إذا كان من المفترض أن يُسمح له بالعضوية في هيئة المحلفين.

وأصدرت هيئة محلفين أميركية، قراراً يدين الممثلة، آمبر هيرد، بتهمة التشهير بزوجها السابق، جوني ديب، من خلال ترويج مزاعم بأنه اعتدى عليها وعرضها للعنف الأسري.

وجاء ذلك بعد محاكمة استمرت نحو 6 أسابيع وحظيت بتغطية إعلامية واسعة غاصت عميقاً في خصوصيات نجمي هوليوود.

(سكاي نيوز عربية)

الأكثر قراءة

«شلل» سياسي يُعمّق الأزمات وانتظار «ثقيل» لعودة هوكشتاين بالأجوبة الى بيروت مُناورات «إسرائيلية» جديدة لمقايضة الهدوء الدائم «بالترسيم»: الاقتراح «ولد ميتاً» إستياء سوري من وزير الخارجية في ملف اللجوء..المصارف تعود وتلوّح بالتصعيد!