اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

قال وزير الخارجية القطري محمد بن عبد الرحمن آل ثاني، الأربعاء، إن زيارته إلى طهران تأتي في أجواء وتحديات إقليمية كثيرة، مشيرا الى أن "قطر تدعم وتشجع الحوار بين إيران ودول الإقليم، الأمر الذي من شأنه تحقيق نتائج إيجابية لشعوب المنطقة".

وأضاف ان بلاده تسعى لدعم أطراف محادثات إحياء الاتفاق النووي للوصول إلى اتفاق عادل للجميع، "مع الأخذ بالاعتبار مخاوف جميع الأطراف"، لافتا الى أنه "من المهم أن تكون هناك جهود بناءة من كافة دول الجوار لإنجاح المفاوضات النووية والحوار الإقليمي".

وأضاف آل ثاني، في مؤتمر صحفي مع نظيره الايراني حسين أمير عبد اللهيان، ان الأخير أبلغه تأكيد بلاده أهمية التزام كافة الأطراف بالاتفاق النووي.

سبوتنيك 

الأكثر قراءة

لبنان يُحذر واشنطن من «لعبة الوقت» وقلق من مُغامرة «اسرائيلية» عشية الإنتخابات لقاء ودي وصريح شمل كل الملفات «كسر جليد» علاقة جنبلاط ــ حزب الله : الى أين ؟ حادثة «فدرال بنك» تدق ناقوس الخطر... تمديد للفيول العراقي وغموض حول الإيراني!