اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

يعد سرطان البروستات الورم الأكثر شيوعا بين الرجال في جميع أنحاء المملكة المتحدة، ويؤثر على واحد من كل ثمانية أفراد في حياتهم.

ومع ذلك، فإن مفتاح البقاء هو الحصول على تشخيص مبكر. وينبغي الاحتراس من أي علامات تحذيرية بأن الورم نما بشكل كبير بما يكفي للضغط على مجرى البول. وتطلب مؤسسة سرطان البروستات "الاتصال بطبيبك" إذا واجهت أيا من العلامات التالية: احجز موعدا مع الطبيب إذا كنت تتعرض إلى "التبول بشكل متكرر، خاصة في الليل، وأحيانا بشكل عاجل".

ومن المفيد أيضا أن يفحصك الطبيب إذا كان لديك "صعوبة في بدء أو منع التبول". وإذا كان لديك "تدفق بول ضعيف أو متقطر أو متقطع".

وعلاوة على ذلك، اطلب المشورة الطبية إذا كان التبول مؤلما أو يترك إحساسا "بالحرقان".

وقد تشمل العلامات المحتملة الأخرى لسرطان البروستات ما يلي:

- صعوبة الانتصاب.

- انخفاض كمية السائل المنوي.

- القذف المؤلم.

- دم في البول أو السائل المنوي.

- ضغط أو ألم في المستقيم.

- ألم أو تصلب في أسفل الظهر أو الوركين أو الحوض أو الفخذين.

ويمكن أن يؤدي التهاب البروستات أو تضخم البروستات، وهي ليست أوراما سرطانية، إلى مثل هذه الأعراض.

ومع ذلك، من خلال فحصك من قبل أخصائي رعاية صحية، يمكنك الوصول إلى جذر الحالة الصحية - ويمكن أن يبدأ العلاج، إذا لزم الأمر.

ويحدث التهاب البروستات المزمن عندما تظهر الأعراض وتختفي على مدى عدة أشهر (هذا نموذجي إلى حد ما).

وفي هذه الأثناء، يحدث التهاب البروستات الحاد عندما تظهر الأعراض فجأة وتكون شديدة.

وفي حين أن التهاب البروستات الحاد نادر الحدوث، إلا أنه يمكن أن يكون مهددا للحياة ويتطلب علاجا فوريا.

المصدر: إكسبريس

الكلمات الدالة

الأكثر قراءة

«شلل» سياسي يُعمّق الأزمات وانتظار «ثقيل» لعودة هوكشتاين بالأجوبة الى بيروت مُناورات «إسرائيلية» جديدة لمقايضة الهدوء الدائم «بالترسيم»: الاقتراح «ولد ميتاً» إستياء سوري من وزير الخارجية في ملف اللجوء..المصارف تعود وتلوّح بالتصعيد!