اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

قضت محكمة الجنايات في الكويت بإعدام كويتي قتل زوجته رافضة طلبه بتخفيف العقوبة بحجة وجود ملف له في الطب النفسي.

ويعتبر هذا الحكم هو الأول من نوعه، بعد أن أرست محكمة التمييز مبدأ ينص، على أن المرض النفسي لا يعفي من المسؤولية الجنائية.

وكان المتهم قد أقدم على جريمته في منطقة العارضية، حيث استدرج زوجته إثر خلافات بينهما حيث كانت في بيت والدها بعد أن وضعت مولودها بأيام، وطلب منها الخروج معه للتفاهم على حل بعض المشكلات، وأقدم على قتلها، بحسب صحيفة "القبس".

وكانت محكمة التمييز، قد أكدت في حكم سابق أن الأمراض النفسية ليست دائما شرطا لانعدام المسؤولية.

وأوضحت أحكام أخرى أن الفطرة السليمة تمنع ارتكاب بعض الجرائم، حتى لو كان صاحبها يزعم أنه غير مدرك بسبب المؤثر العقلي الذي كان يتناوله وقت ارتكاب الجريمة.

الكلمات الدالة

الأكثر قراءة

هل يلجأ اللوبي الصهيوني الى اغتيال لابيد كما قتلوا رابين سابقاً بتهمة التنازل عن الجولان؟ «الحرب المفتوحة» بين بري وباسيل تفخخ تشكيل الحكومة الطريق الى بعبدا غير معبدة.. ومسيرات مؤيدة ومعارضة ليل ٣١ تشرين الاول