اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

يتوقع المستثمرون أن يبيع إيلون ماسك المزيد من الأسهم في شركة تصنيع السيارات الكهربائية تسلا بحلول نهاية عام 2022، وفقاً لأحدث استطلاع من شركة الأبحاث MLIV Pulse.

وقال نحو 75% من إجمالي 1562 مشاركاً، بمن فيهم مديرو المحافظ وسماسرة الأفراد، إن ماسك لن ينتهي به الأمر إلى امتلاك تويتر - وهي صفقة دفعته إلى بيع أسهم بقيمة 8.5 مليار دولار في تسلا خلال أبريل.

ويتوقع ثلث المستجيبين أنه سوف ينهي الصفقة بالحصول على مليار دولار من منصة التواصل الاجتماعي بدلاً من دفع 44 مليار دولار من خلال عملية الاستحواذ بسعر 54.20 دولاراً للسهم. بينما يعتقد 27% أن القاضي سيأمره بدفع رسوم تفكيك بقيمة مليار دولار.

من جانبه، قال الرئيس التنفيذي لشركة TrueMark Investments، مايك لوكاس، إن من المرجح أن يبيع ماسك الأسهم بغض النظر عما يحدث لصفقة تويتر، مردداً مشاعر 68% ممن شملهم الاستطلاع.

وقد يشير ذلك إلى مزيد من الألم لسهم تسلا، الذي انخفض بنحو 16% هذا العام، أكثر من الانخفاض بنسبة 13.3% في مؤشر S&P 500. وقد تأثرت الشركة التي تتخذ من أوستن مقراً لها بسبب نقص الإمدادات، وعمليات الإغلاق المرتبطة بفيروس كوفيد-19 في الصين، والارتباك الذي يحيط بسعي ماسك لتويتر.

ويعد ماسك، البالغ من العمر 51 عاماً، أغنى شخص في العالم، بثروة 260 مليار دولار مستمدة إلى حد كبير من حصته في تسلا. لكنه كان يتخلى عن الأسهم مؤخراً: فقد أجرى استطلاعاً على تويتر في تشرين الثاني حول بيع 10% من أسهمه، ثم باع أكثر من 15 مليون سهم خلال الشهرين التاليين للاستطلاع.

وأفرغ ماسك حوالي 9.4 مليون سهم من تسلا في نيسان بعد إعلان صفقته لشراء تويتر.

(العربية)

الأكثر قراءة

الدولار الى تصاعد و350 قاضياً توقفوا عن العمل والمساعدات الاجتماعية تبخرت اجتماع بعبدا مجاملات وميقاتي متمسك بابعاد فياض وشرف الدين وسلام خلافات عاصفة حول الصلاحيات في لجنة النازحين واستياء سوري من ميقاتي