اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

ضجت وسائل الإعلام التركية ومواقع التواصل الاجتماعي في الساعات الأخيرة، بخبر هجوم كلبٍ على طفل صغير أثناء تواجده مع عائلته، خلال عطلة نهاية الأسبوع، على شاطئ البحر في منطقة أكشابات بطرابزون المطلة على البحر الأسود والواقعة شمال شرقي تركيا.


وفي التفاصيل، أصيب الطفل التركي سيركان فاروق ديكمان، البالغ من العمر 9 سنوات، بجروح دقيقة بعدما عضّه كلب في ساقه، حيث سارع المحيطون به لإنقاذه على الفور، وفق ما أظهر مقطع فيديو تناقلته وسائل الإعلام والتواصل التركية.

https://ysafak.com/2237255/v/t

كما حضرت الشرطة التركية رفقة سيارة الإسعاف إلى المكان، ليقوم فريق طبي بنقل الطفل إلى المستشفى، حيث تلقى العلاج اللازم، وفق ما أفادت وسائل إعلامٍ محلّية.


وإثر تعرّض الطفل التركي لهجومٍ من قبل كلب، طالب مغردون أتراك، بوضع حدّ لانتشار الكلاب في الأماكن السياحية.


وأرغمت الضجة التي رافقت هذه الحادثة، أورهان ديكمان والد الطفل على الإدلاء بتصريحاتٍ صحافية أكّد خلالها أن سيركان تلقى العلاج اللازم في المستشفى وبات بصحة جيدة، مشيراً إلى أن الاعتداء من قبل الكلب على ابنه انتهى بثمانية غرز في ساقه.

وأضاف: "لدى ابني 8 غرز، والطبيب أكّد لي أنه لا ينبغي خياطة الجروح الناتجة عن هجوم من الحيوانات بسبب الالتهابات ولكن ساقه محطمة ولم يكن لدى الأطباء خيارٌ آخر، ومن المنتظر أن يعاد فتح الجروح في المستقبل وتفريغ العدوى والالتهاب من الداخل".


 وقال والد الصبي سيركان انه يعاني من حالة نفسية سيئة على خلفية تخيله لكلابٍ تهاجمه من جديد، الأمر الذي يمنعه من النوم والخروج من البيت

ونقلت عنه وسائل إعلامٍ محلّية القول: "سيركان يجلس في الوقت الحالي في البيت بدافع الضرورة، فهو يعاني من حالة نفسية سيئة على خلفية تخيله لكلابٍ تهاجمه من جديد، الأمر الذي يمنعه من النوم والخروج من البيت".


كذلك عبّر والد الطفل التركي عن غضبه مما تعرض له ابنه وانتقد الواقع الذي يعيشه الشعب في تركيا، قائلاً: "عندما يتعلق الأمر بحقوق الحيوان، يقف الجميع مناهضاً ومدافعاً عنها، ولكن عندما يتعلق الأمر بالإنسان فلا يوجد أي اتصال هاتفي من مسؤول حكومي".


وأشار إلى أنه "تمّ تسليم الكلب لصاحبه بقرارٍ من النيابة العامة، ولكن ما الذي يضمن ألا يعاود مهاجمة شخص آخر في المستقبل"، مؤكداً أنه سيستعين بمحامٍ وسيقدم شكوى قضائية جديدة بحق صاحب الكلب.

ونشر رواد مواقع التواصل الاجتماعي في تركيا، مقطع فيديو يظهر لحظة اعتداء الكلب بشكل مفاجئ وسريع على الطفل الصغير بينما كان يلعب في البحر، حيث أثار موجة غضب كبيرة بين المتابعين الذين طالبوا بإجراء تحقيق سريع في الحادث وإنزال عقوبة قاسية على صاحب الكلب بسبب تعريضه لحياة الناس للخطر في الأماكن العامة، ونشره لحالة من الذعر في نفوس الناس خوفاً من تكرار هذه الحادثة في أماكن أخرى.

الكلمات الدالة

الأكثر قراءة

هذا ما ينتظر لبنان حتى موعد انتخاب الرئيس الجديد لبنان تحوّل إلى دولة فاشلة والمفاجأة بعد انتهاء الموسم السياحي الإجرام الإسرائيلي ضد الشعب الفلسطيني مستمرّ والعالم شاهد زور