اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

طالب نائب رئيس الاتحاد العمالي العام حسن فقيه الحكومة اللبنانية ووزارة الطاقة السير قدماً وقبول العرض الذي قدّمته الجمهوريّة الاسلامية في ايران والذي يقضي بتزويد محطّات الكهرباء في لبنان بالفيول أويل. وشكر كافّة الدول الصديقة والشقيقة التي تقف مع لبنان في أزمته المعيشية الخانقة التي يعاني منها البلد جرّاء السياسات المالية والاقتصادية التي انهكت البلد لا سيما الحصار الذي يمنع لبنان من الاستفادة من ثرواته.

ودعا الى اعادة تنظيم القطاع المصرفي بما يضمن اعادة الحقوق ودعم الاستثمار لاعادة دورة الانتاج في كافّة القطاعات ووقف الاتّهامات والسجالات السياسية وتلاقي كافّة القوى لانتاج حكومة اتحاد وطني انقاذيّة تضمّ كافّة القوى النظيفة والشريفة وفتح الابواب والافكار والعقول لدعم القطاعات الانتاجيّة والتشغيلية بعدما بات المواطن والعامل مهجّراً في وطنه بدون ماء ولا كهرباء ولا خدمات اساسيّة حتى بات يبحث عن لقمة الخبز ويشتريها لاطفاله من السوق السوداء. كما دعا الى وقفة واحدة في سبيل تحصيل الحقّ اللبناني في ثرواته النفطيّة والغازيّة وأيّد وحدة الموقف اللبناني الرسميّ والشعبي مدعّماً بالقوّة للوصول الى حقوقنا واستثمارها.

واعلن بان الاتحاد العمالي العام مع حقّ موظفي القطاع العام في تحسين ظروفهم واجورهم وفتح حوار ايجابي بحيث تّفكّ الضائقة عن المواطن الذي يحتاج اخراج قيد وجواز سفر وتصديق شهادة وبيع والى خلافه ممّا يؤخّر ويعطّل دورة الحياة، داعيّاً الى الحوار الايجابي في مختلف القطاعات مرحّباً بالدعوة التي وجّهها وزير العمل مصطفى بيرم للجنة المؤشّر لمعاودة البحث بالاجور وبالتقاعد وببدل النقل وتعويضات نهاية الخدمة اضافة الى تحسين وضع الطبابة والاستشفاء التي وصلت الى الحدود الدنيا.

الأكثر قراءة

أعنف ردّ للاشتراكي على المنتقدين لجنبلاط واجتماعه بحزب الله : ما زالوا في الماضي العريضي لـ «الديار» : جنبلاط طرح إمكان المجيء برئيس للجمهورية لا يشكل تحدياً لأحد إدارة ١٤ آذار للملفات هي الأسوأ والبعض يريد الحلول على «الساخن»