اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

أكد رئيس حركة الناصريين العرب الشيخ عبد الكريم النشار، في اللقاء الشعبي الطرابلسي الاسبوعي الذي عقده "ان لبنان يحيا بجناحيه المسيحي - المسلم، وان من يراهن على الخارج وعلى فتنة داخلية فاشل لا محالة".

وقال النشار: "ان رئيس حزب القوات اللبنانية سمير جعجع يطل على اللبنانيين في كل مناسبة مطلقا العنان لمخيلته ولأوهامه حول شروط ومواصفات رئيس الجمهورية، وهو لا يريده من ٨ اذار، ويضع شروطا كأنه الآمر الناهي، والحاكم بأمره"، معتقداً "إنه الزعيم المسيحي القوي الذي يملك كتلة نيابية كبيرة وعلى هذا الوهم يعتقد ان الخيار له".

أضاف" تناسى جعجع ان لبنان لا يحكم إلا بالتوافق بين جناحيه المسلم المعتدل والمسيحي المعتدل، يحكم بالوفاق والمحبة والتسامح، لذا غالبية الشعب اللبناني بمسلميه ومسيحييه لا يرون فيه رجلاً معتدلاً او من يختاره مؤهلاً لرئاسة البلاد."

وتوجه الى جعجع قائلا: "عد الى رشدك لتكون مواطناً صالحاً… ومراهناتك على الخارج الأميركي - والصهيوني لن تجدي نفعاً، فلبنان محمي بوحدة ابنائه المخلصين الحريصين على السلم الاهلي والذين تعلموا دروسا من الحرب الاهلية لن تتكرر، ويرفضون كل من يحاول جر البلاد الى فتنة لا تبقي ولا تذر".

الأكثر قراءة

إقرار مُوازنة «التخدير»... التضخم والإنكماش على «الأبواب» «إسرائيل» تهيىء «الإسرائيليين» لهضم الترسيم وتستعدّ للأسوأ ؟ «تعويم» حكومة ميقاتي يتقدّم... وشروط سعوديّة دون خطة !