اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

كانت لافتة البادرة الصحية التي أطلقها نجاد عصام فارس في عكار، وقد اتت في الزمن الاصعب الذي يعيشه لبنان عامة، وعكار خاصة، هذه المنطقة المهمشة والتي تعيش تحت خط الفقر، ويعاني مرضاها من غلاء المعاينات الطبية، وما يشبه الاستحالة في الاستشفاء وتأمين الدواء.

جاءت البادرة في الوقت المناسب حين وضع نجاد فارس اصبعه على جراح عكار النازفة المتألمة، وحين سمع أنين المواطنين الموجوعين الذين يشكون من الاستشفاء ومن صعوبات تأمين الدواء وغلاء اسعاره، وهي بادرة شكلت بارقة أمل للعكاريين الذين أعربوا عن تمنياتهم بعودة عصام فارس ونجله الى لبنان، والى مسقط رأسه عكار، لا سيما وان عصام فارس معروف بشدة تعلقه بعكار، ولطالما صرح في المحافل الدولية ان ذرة تراب من بلاده اغلى من كنوز الدنيا، وان عكار تسكن وجدانه، ومتابع دؤوب لكل تفاصيلها.

ولعل بادرة نجاد عصام فارس قد اتت في هذا السياق، حيث نشأ في البيت الذي يعشق ارض عكار واهلها، وتعلم حب الوطن، وعشق المبادرات الانسانية، وعلى خطى والده وتعليماته يواصل نشاطه الاجتماعي والانساني من خلال البادرة الصحية التي اعتبرت علامة فارقة في العمل الصحي المتعطشة اليه عكار.

وقد اثارت خطوة نجاد فارس تساؤلات في الاوساط العكارية وسط ترحيب شعبي عكاري واسع، ابرزها:هل هي الخطوة الاولى لاستئناف نشاط مؤسسة عصام فارس وعودتها الى العمل؟ وهل هي خطوة ومقدمة للولوج الى الحياة السياسية والاجتماعية والخدماتية ولدور بارز ينتظر نجاد فارس؟ أم هي خطوة فرضتها اوجاع العكاريين واوضاعهم المعيشية والصحية والاقتصادية؟

في كل الاحوال، برأي مختلف الاوساط العكارية، هي خطوة مباركة، وموقع تقدير فائق، ودليل ساطع على تعلق ومحبة نجاد فارس وفق تعليمات والده لعكار واهلها،

مع دعوات وتمنيات لان يعود الى عكار لانها تفتقد الى مرجعية لا يمكن ان يكون في موقعها إلا الفارس.

وكان رجل الاعمال نجاد عصام فارس قد اطلق مبادرة صحية لابناء الجومة ومختلف انحاء عكار، منسقا مع النائب سجيع عطية، حيث نفذ فريق طبي من الاطباء الاختصاصيين الاميركيين من جمعية HOME يوما صحيا طويلا في قاعة مخائيل فارس في كنيسة القديس ثيودوروس - بينو ، تضمن اجراء معاينات وتوزيع ادوية مجانية للمرضى حسب حالة كل مريض، وتجاوز عددهم 200 مريض جرت معاينتهم، بالتعاون مع كاهن رعية بينو الاب حنا الشاعرالذي شكر لفارس مبادرته ولعطية اهتمامه، مرحبا بالمرضى، ومتمنيا لهم الشفاء.

ونوه الشاعر باداء فريق العمل الذي ضم اطباء اميركيين وطلاب طب وممرضين وصيادلة من جامعتي البلمند والاميركية، والمشرف على الفريق الدكتور روي هاشم.

الأكثر قراءة

سليمان الجد يحتضن سليمان الحفيد