اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

أعلن الطبيب الروسي يوري بيلينكوف، أخصائي أمراض القلب، عضو أكاديمية العلوم الروسية، أن النبض ما فوق 120 أو أقل من 40 نبضة في الدقيقة، قد يكون من أعراض أمراض خطيرة.

ويشير في حديث لموقع URA.RU، إلى أن النبض، يمكن أن يزداد عند الانفعال وقد يرتفع إلى 110-120 في الدقيقة ومع ذلك ليس خطرا. ولكن إذا استمرت هذه الحالة فترة طويلة، يوما كاملا مثلا ، أو يستمر مع أن الشخص مستلق ويأخذ قسطا من الراحة، فإن هذا يشير إلى مشكلة ما.

ويقول، "ولكن، ما السبب. إنه سؤال معقد جدا. لأنه قد يكون ناجما عن فرط نشاط الغدة الدرقية، أو عن التهاب في عضلة القلب، أو حتى قصور القلب".

ويضيف، يجب الانتباه، إلى أن انخفاض النبض لا يشير دائما إلى أن كل شيء طبيعي. لأنه إذا انخفض النبض دون 40 نبضة في الدقيقة، فيجب مراجعة الطبيب.

ويقول، "في هذه الحالة تتخذ قرارات معينة لتعويض النقص الحاصل، باستخدام أجهزة تنظيم ضربات القلب".

ويشير، إلى أن هذا من سمات الجسم أو بسبب فرط نشاط الغدة الدرقية.

ويضيف، "الحدود التقريبية للنبض الطبيعي هي بين 54 و 80 ضربة في الدقيقة"

المصدر: صحيفة "إزفيستيا"

الكلمات الدالة

الأكثر قراءة

البطاركة يناقشون اليوم الملف الرئاسي في بكركي بحثاً عن مَخرج ملائم ينهي الشغور الحراك الجنبلاطي من الصرح الى عين التينة : لن نبقى في دوامة الورقة البيضاء... بدء العمل برفع سعر الصرف من 1507 الى 15000 ليرة... وأساتذة الخاص يُصعّدون