اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

قال عضو "تكتل لبنان القويّ" النائب أسعد درغام في حديث لموقع الكتروني، "إنّ تفسير الدستور حسب أهواء البعض وعدم القدرة على حل الخلافات وفق الآلية الدستورية هي المشكلة التي تواجهنا عند كل إستحقاق"، واشار الى ان "رئيس حكومة تصريف الاعمال نجيب ميقاتي وافق على طرح ستة وزراء سياسيين، وفي اليوم التالي سحب الموافقة وعدنا الى نقطة الصفر"، واعتبر أن "تركيبة الحكومة هي نفسها وبالتالي أحد الخيارات التي من الممكن أن تشكل مخرجا هي بقاء الحكومة على ما هي عليه. فقد وصلنا الى مرحلة خطيرة جدا أمام الأزمات اليومية المستعصية. والمطلوب من الرئيس ميقاتي بذل جهد لتشكيل حكومة، ولا يزال هناك إمكانية حقيقية لذلك"، مشيرا الى ان "هناك خطة ممنهجة لانهيار المؤسسات بهدف إفشال العهد، وهناك من قال: لن ندع ميشال عون يحكم".

وعن إنفجار مرفأ بيروت، شدد درغام على أنه "لا يجوز ترك الأبرياء ومنهم بدري ضاهر موقوفين فقط لأن التحقيق متوقف؟"، مؤكدا اننا "مع القانون ولا علاقة لنا بما يريده الحلفاء ولا يمكننا أن نكون مع أحد على حساب القانون ويجب فك أسر المخطوفين في السجون. هناك خطوات عدة يمكن أن يقوم بها مجلس القضاء الأعلى وهو لا يفعل ذلك ونحن سنكون الى جانب القضاء مهما كلف الأمر".

وعن انتخاب رئيس للجمهورية، لفت الى ان "جبران باسيل مرشح طبيعي للرئاسة ولكن إذا أبدى عدم رغبته بالترشح وهو سبق أن صرح بإستعداده لطرح رئيس توافقي".

الأكثر قراءة

البطاركة يناقشون اليوم الملف الرئاسي في بكركي بحثاً عن مَخرج ملائم ينهي الشغور الحراك الجنبلاطي من الصرح الى عين التينة : لن نبقى في دوامة الورقة البيضاء... بدء العمل برفع سعر الصرف من 1507 الى 15000 ليرة... وأساتذة الخاص يُصعّدون