اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

حظيت قارة آسيا بشرف تنظيم المونديال للمرة الأولى في تاريخها بعد طول انتظار لأن التنظيم كان حكرا على قارتي أوروبا وآسيا، وجاء التنظيم هذه المرة مثمرا بملف مشترك بين كوريا الجنوبية واليابان، وذلك في سابقة أولية في تاريخ كؤوس العالم.

اعتبر البعض بأن مونديال 2002 كان الأسوأ وشابه بعض الحالات التحكيمية الفاضحة، خصوصا عندما لعبت كوريا الجنوبية أمام إسبانيا وإيطاليا، كما أنه لم يكن وجه السعد بالنسبة للعرب فقد لقيت السعودية هزيمة ثقيلة ومرة أمام ألمانيا بنتيجة 0-8، وشارك في المونديال الآسيوي 32 منتخبا قسموا على 8 مجموعات كالتالي:

المجموعة الأولى: فرنسا والدنمارك والسنغال والأوروغواي.

المجموعة الثانية: إسبانيا والباراغواي وسلوفينيا وجنوب أفريقيا.

المجموعة الثالثة: البرازيل وتركيا وكوستاريكا والصين.

المجموعة الرابعة: كوريا الجنوبية والولايات المتحدة والبرتغال وبولندا.

المجموعة الخامسة: ألمانيا والكاميرون والسعودية وجمهورية إيرلندا.

المجموعة السادسة: السويد وإنكلترا والأرجنتين ونيجيريا.

المجموعة السابعة: إيطاليا والمكسيك والاكوادور وكرواتيا.

المجموعة الثامنة: اليابان وتونس وروسيا وبلجيكا.


بدأ الدور الأول بمفاجأة مدوية حين أسقط منتخب السنغال "المغمور" الذي يلعب للمرة الأولى منتخب فرنسا بطل العالم في المباراة الافتتاحية بهدف سجله حاجي ضيوف، وبعدها خرج منتخب فرنسا من الدور الأول بعد مستوى متذبذب، كما شهد هذا الدور خروج منتخب الأرجنتين الذي رشحه النقاد ليكون هو بطل العالم لكنه خيب الآمال.

وفي الدور الثاني فجرت كوريا الجنوبية مفاجأة ثانية حين أخرجت إيطاليا 2-1 في مباراة حام الشك حولها من جهة التحكيم، وعادت كوريا لتخرج إسبانيا وتبلغ نصف النهائي، في المقابل كان المنتخب التركي هو "الحصان الأسود" للبطولة وانتزع المركز الثالث.

أما المنتخب الألماني فتابع طريقه بنجاح إلى النهائي بفضل تألق نجمه ميكايل بالاك وحارس مرماه أوليفر كان، فأسقط الالمان المنتخب الكوري في الدور نصف النهائي 1-0 وضربوا موعدا مع البرازيل في النهائي "الحلم".

من جهته كان المنتخب البرازيلي يسطر أروع المباريات بفضل النجم رونالدو ومعه ربوبرتو كارلوس وريفالدو ورونالدينيو، فكان يملك مجموعة لا تقهر، وفي الدور ربع النهائي سجل رونالدينيو هدفا خرافيا من ضربة حرة سكنت مرمى حارس مرمى إنكلترا دايفيد سيمان وظل هذا الهدف حديث الناس لسنوات.

وفي المباراة النهائية تألق رونالدو وتعملق ليسجل هدفين في مرمى الحارس الألماني الكبير أوليفر كان وتفوز البرازيل 2-0 وسط فرحة هستيرية لكل من شجع منتخب "السامبا" وخصوصا من الجماهير الآسيوية التي حضرت إلى ملعب "يوكوهاما" في اليابان.


أرقام ولقطات

أقيمت البطولة ما بين 31 ايار/مايو و30 حزيران/يونيو على 20 ملعبا بالتساوي بين اليابان وكوريا الجنوبية.

سجل التركي هاكان سوكور أسرع هدف في البطولة في مرمى كوريا الجنوبية بعد 31 ثانية.

توج البرازيلي رونالدو هدافا للبطولة برصيد 8 أهداف.

تم تسجيل 161 هدفا في 64 مباراة.

تم اطلاق اسم "فيفرنوفا" على الكرة الرسمية المعتمدة في المونديال.


الأكثر قراءة

إقرار مُوازنة «التخدير»... التضخم والإنكماش على «الأبواب» «إسرائيل» تهيىء «الإسرائيليين» لهضم الترسيم وتستعدّ للأسوأ ؟ «تعويم» حكومة ميقاتي يتقدّم... وشروط سعوديّة دون خطة !