اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

يحاول الأميركي مات تيرنر اثبات نفسه كحارس أول مع المنتخب الأميركي الذي يستعد للمشاركة في مونديال قطر 2022 في كرة القدم، لكنه ليس منزعجاً لعدم مشاركته أساسياً مع فريقه أرسنال في الدوري الإنكليزي.

وتيرنر (28 عاماً) الذي خاض 8 من المباريات الـ14 للمنتخب الأميركي في التصفيات المؤهلة إلى المونديال، انضم للـ"مدفعجية" في حزيران بصفقة طويلة قادماً من نيو إنغلند ريفولوشن، بعد اختياره حارس العام في الدوري الأميركي 2021.

لكنه عجز عن ازاحة الحارس الأساسي في فريق شمال لندن آرون رامسدايل ولم يشارك في المباريات السبع لفريقه في الدوري حتى الآن.

لا يعتقد ان ابتعاده عن مباريات المستطيل الأخضر سيؤثر على جاهزيته في ظل استعداد المنتخب الأميركي لخوض مباريات ودية ضد اليابان والسعودية، قبل التوجه لخوض الحدث العالمي في قطر في نهاية تشرين الثاني المقبل.

وقال تيرنر لمراسلين في لقاء صحافي عبر الفيديو "يعتمد الموقف على كيفية تعاملك مع التدريب.. أعتقد أنه إذا كنت (في التمرين) فقط للتنزه، ولست مقتنعاً بإمكانية تغيير أي شيء، ستفقد رشاقتك مهما فعلت".

ثلاثي الولايات المتحدة

وتيرنر أحد ثلاثة حراس ضمن تشكيلة الولايات المتحدة التي ستواجه اليابان الجمعة في دوسلدورف الألمانية والثلاثاء المقبل ضد السعودية في مورسيا الإسبانية.

ويكمل الثلاثي إيثان هورفاث (لوتون تاون الإنكليزي) وشون جونسون (نيويورك سيتي)، فيما يُتوقع عودة زاك ستيفن المعار من مانشستر سيتي الإنكليزي إلى ميدلزبره قبل كأس العالم.

وأشاد تيرنر بعمل مدربه الإسباني ميكل أرتيتا الذي وضع أرسنال في صدارة الدوري الإنكليزي "هو شخص رائع".

تذكر حادثة في بداية تمارينه اعترض عليها أرتيتا "خسرت كرة، فعبّرت عن إحباطي وغضبي. توجّه نحوي ودفعني تقريباً وقال لي (لا أرغب برؤية هذا الأمر. أريدك أن تنهض وتتابع)".

وتابع "أعتقد أن هذا الأمر حدّد عقليتي داخل النادي، من خلال الاستمرار بغض النظر عن أي شيء. إذا أخفقت فلا بأس. ما يهمّ كيف تتفاعل وليس بشأن الفشل بحد ذاته".


الأكثر قراءة

مدّوا أيديكم الى حزب الله