اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

رفعت المدعية العامة لولاية نيويورك، ليتيتيا جيمس، الأربعاء، دعوى قضائية ضد الرئيس الأميركي السابق دونالد ترامب، تزعم أنه تورط في سلوك غير قانوني واحتيالي لسنوات. وشملت الدعوى أيضا أبناءه الثلاثة الأكبر سنا وآخرين بتهمة ارتكاب "أعمال احتيال وتضليل" أدت إلى تضخيم صافي ثروته بمليارات الدولارات.

ووفقا لوثائق المحكمة، جاءت الدعوى "بعد تحقيق شامل دام ثلاث سنوات أجراه مكتب المدعي العام، وشمل مقابلات مع أكثر من 65 شاهدا ومراجعة ملايين الصفحات من الوثائق التي أنتجها المدعى عليهم وآخرين". وأضاف المكتب أنه قرر أن المدعى عليهم من الأفراد والكيانات التابعة لترامب وشركاته المسماة باسم المدعى عليهم، "انخرطوا في العديد من أعمال الاحتيال والتحريف في إعداد البيانات السنوية للوضع الماليله والتي تغطي في على الأقل السنوات من 2011 إلى 2021".

وأعلنت جيمس في مؤتمر صحفي إن ترامب "ضخَّم زورا صافي ثروته بمليارات الدولارات"، مشيرة إلى أن الهدف كان "تلميع صورة ترامب كملياردير وقيمة ممتلكاته، مع التقليل من قيمة الأصول في أوقات أخرى لأغراض ضريبية".

وأضافت: "كشف هذا التحقيق أن دونالد ترامب تورط في سنوات من السلوك غير القانوني لتضخيم صافي ثروته، لخداع البنوك وأهالي ولاية نيويورك العظيمة". ووصفت سلوكه بأنه "لا يرقى إلى مستوى فن الصفقة، وإنما فن السرقة". 

 "أسوشيتيد برس"

الأكثر قراءة

الإنتخابات الرئاسيّة في «كوما المونديال»... جمود يستمرّ الى ما بعد رأس السنة مفاعيل الدولار الجمركي: الأسعار ترتفع بين ٢٠ و٥٠٪ بعد أيام مخاوف من تفلّت أمني... وإجراءات مُشدّدة قبل الأعياد