اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

دعا الاتحاد الأوروبي أطراف الصراع الدائر في اليمن للعام الثامن على التوالي إلى الانخراط مع المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة، هانس غروندبرغ، لتمديد هدنة الأمم المتحدة السارية منذ نيسان الماضي والتي تنتهي بعد أقل من أسبوعين.

وكتبت بعثة الاتحاد الأوروبي لدى اليمن، عبر حسابها على "تويتر" بمناسبة اليوم العالمي للسلام الذي يصادف 21 ايلول من كل عام: "‏يظل الاتحاد الأوروبي ملتزماً بدعم تسوية سياسية شاملة تؤدي إلى تحقيق سلام دائم في ‎اليمن"، وأضافت: "على الأطراف اليمنية مواصلة الانخراط بشكل بناء مع المبعوث الأممي هانس غروندبرغ ومقترحاته لتمديد الهدنة الجارية وتحويلها إلى سلام مستدام".

اشارة الى انه في الثاني من آب الماضي، أعلن المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة إلى اليمن، اتفاق الحكومة اليمنية وجماعة أنصار الله على تمديد الهدنة في اليمن، للمرة الثانية لمدة شهرين إضافيين تنتهي في الثاني من تشرين الأول المقبل، مؤكداً التزام الطرفين بتكثيف المفاوضات للوصول إلى اتفاق هدنة موسَّع في أسرع وقت ممكن.

وتتضمن بنود الهدنة الأممية التي تشارف على الانتهاء، إيقاف العمليات العسكرية الهجومية براً وبحراً وجواً داخل اليمن وعبر حدوده، وتيسير دخول 18 سفينة تحمل الوقود إلى موانئ الحديدة غربي اليمن، خلال كل شهرين، والسماح برحلتين جويتين من وإلى مطار صنعاء الدولي أسبوعياً، وعقد اجتماع بين الأطراف للاتفاق على فتح الطرق في تعز وغيرها من المحافظات لتحسين حرية حركة الأفراد داخل اليمن.


الأكثر قراءة

مدّوا أيديكم الى حزب الله