اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

أفادت المعلومات بأن ثمة قلق سعودي جدي من تداعيات سلبية اذا نجح حزب الله في اجبار الطرف الآخر على التنازل «بالقوة». واذا كانت الاجابات غير واضحة حتى الآن بانتظار خاتمة هذا الملف، فان كلا من رئيس حزب القوات اللبنانية سمير جعجع ورئيس الحزب التقدمي الاشتراكي وليد جنبلاط عبّر للسفير السعودي وليد البخاري عن القلق الجدي من مسألة اخرى تتعلق «بالفيول» الايراني، وطالبه بتحرك جدي لدى بلاده للتحرك على المستوى الانساني لا السياسي من «بوابة» الكهرباء، لان نجاح الاتفاقية مع طهران سيحمل في طياته الكثير من الاجواء الايجابية للايرانيين الذين سيلقون الترحيب في كل بيت لبناني يعاني من العتمة. وهذا الامر برأيهما خطر على المدى القصير والاستراتيجي، ولا بد من مقاربة سعودية واضحة في هذا المجال، لان الخسائر قد يصعب تعويضها اذا دخل الايرانيون على قطاع الطاقة من «ابوابه المشرعة». طبعا لا يملك البخاري اجوبة على هذه الاستنتاجات، واكتفى باعطاء وعد «بالمراجعة».

ابراهيم ناصر الدين - "الديار"

لقراءة المقال كاملاً إضغط على الرابط الآتي:

https://addiyar.com/article/2039319


الأكثر قراءة

الإنتخابات الرئاسيّة في «كوما المونديال»... جمود يستمرّ الى ما بعد رأس السنة مفاعيل الدولار الجمركي: الأسعار ترتفع بين ٢٠ و٥٠٪ بعد أيام مخاوف من تفلّت أمني... وإجراءات مُشدّدة قبل الأعياد