اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

ابتكر المصور التركي ألبير يسيلتاس، صوراً للأميرة ديانا وكورت كوبين وجون لينون وفريدي ميركوري وآخرين، مستخدماً برنامج تحسين الصور بالذكاء الاصطناعي وبرامج تحرير لإنشاء الصور.

وكتب يسيلتاس عن المشروع: "مع تطور تقنية الذكاء الاصطناعي، كنت متحمسا لفترة من الوقت، معتقدا أنه يمكن عرض أي شيء يمكن تخيله في الواقع. وعندما بدأت العبث بالتكنولوجيا، رأيت ما يمكنني فعله وفكرت في ما يجعلني أسعد. أردت أن أرى بعض الأشخاص مرة أخرى أمامي وهكذا ظهر هذا المشروع".

وتابع: "أصعب جزء من العملية الإبداعية بالنسبة لي هو جعل الصورة تبدو "حقيقية" بالنسبة لي. أكثر اللحظات التي أحبها هي عندما أعتقد أن الصورة التي أمامي تبدو واقعية للغاية كما لو تم التقاطها بواسطة مصور.

وتوفي كل من المشاهير الذين ظهروا في المشروع في سن مبكرة، وغالبا في ظروف مأساوية.

وتوفيت الأميرة ديانا في باريس عن عمر يناهز 36 عاما بعد تحطم سيارة مرسيدس-بنز التي كانت تستقلها أثناء مطاردتها من قبل المصورين في الساعات الأولى من يوم 31 آب 1997.

وأوضح يسيلتاس أن "وراء هذا المشروع يكمن السؤال، كيف سيبدو الناس بصورة واقعية إذا لم تحدث لهم بعض الأحداث العظيمة".


الأكثر قراءة

مدّوا أيديكم الى حزب الله