اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

قال يوري سيفولاب، الطبيب الروسي للأمراض النفسية المتخصص في علم المخدرات ورئيس القسم العلمي في جامعة الصداقة بين الشعوب إن عدم شفاء الإناث من الإدمان على الكحول مجرد أسطورة.

وفي الواقع فإن إدمان الإناث على الكحول يمكن علاجه بشكل أفضل من الإدمان على الكحول عند الذكور.

وقال في حديث أدلى به لموقع مع Gazeta.ru الروسي:" إن أي إدمان على الكحول يعالج بشكل سيئ. أما النساء، فغالبا ما يكون الإدمان على الكحول لديهن مصحوبا باضطرابات أخرى إذ أن النساء أكثر عرضة للإصابة بالاكتئاب واضطرابات القلق. وتؤدي مثل هذه المشاكل إلى تفاقم الإدمان، ما يعيق علاجه. ومع ذلك، فإن العديد من البيانات الدولية وخبرتي الشخصية تدل على أن النساء أكثر نجاحا في علاج الإدمان على الكحول. ولا يعني ذلك أن الشفاء بنسبة 100٪ مضمون للنساء. ولكن إذا تم علاج رجل شرطي وامرأة شرطية من إدمان الكحول، فمن المرجح أن تحصل المرأة على نتيجة أفضل ".

وقال د. إيغور كوريكوف طبيب الأمراض النفسية وعالم المخدرات إنه من وجهة نظر علم المخدرات، فإن الإدمان على الكحول لا ينقسم إلى الإدمان لدى الذكور والإناث. وأضاف أنه لا يوجد دليل على أن ممثلات الجنس الأضعف قد قللن من نشاط إنزيم نازع هيدروجين الكحول المعدي، الذي يكسر الإيثانول.

ونصحت ،أولغا كوفشوفا ، كبيرة علماء النفس المستقلين بوزارة الصحة في منطقة سامارا الروسية، بالتخلي عن "علاج" اللامبالاة في الخريف بالكحول. إذ أن الإدمان على الكحول يتم التعبير عنه على المستوى النفسي بعلامات مختلفة ، بما في ذلك ما يسمى بـ" تفكير نفقي" وتقلبات مزاجية مفاجئة، وذاكرة انتقائية، إنكار المشاكل حيث يبدأ الشخص تدريجيا بفقدان الاهتمام بالعائلة والأصدقاء والأحبة وتصوير العالم من حوله عدوانيا.

المصدر: تاس

الكلمات الدالة

الأكثر قراءة

مدّوا أيديكم الى حزب الله