اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

اعترضت العائلة المالكة البريطانية على مشاهد التقطت خلال جنازة الملكة إليزابيث الثانية، وتم حذف مقاطع فيديو بموجب اتفاق بين وسائل الإعلام، وقصر باكنغهام.

وقالت صحيفة "غارديان" البريطانية، إن القنوات التلفزيونية البريطانية منحت قصر باكنغهام حق النقض على استخدام لقطات من جنازة الملكة، مما يشير إلى "العلاقة المعقدة بشأن تغطية وسائل الإعلام للنظام الملكي".

وتم منح العائلة المالكة الحق في طلب عدم استخدام أجزاء معينة من اللقطات المصورة خلال الجنازة في كنيسة وستمنستر وقلعة وندسور مرة أخرى.

وأرسل عاملون ضمن "الطاقم الملكي" رسائل إلى BBC وITV News وSky News لتوضيح اللقطات التي يرغبون في استبعادها من نشرات الأخبار المستقبلية ووسائل التواصل الاجتماعي، ونتيجة لذلك، تمت إزالة خمسة مقاطع فيديو قصيرة تظهر أفراد العائلة المالكة من التداول.

وأضافت الصحيفة أنه "كانت هناك أيضا قيود مفروضة على الأماكن التي يمكن فيها بث لقطات الجنازة، بما في ذلك عدم السماح ببث أجزاء منها على منصات ومواقع فيديو عبر الإنترنت مثل TikTok".

المصدر: صحيفة "غارديان" البريطانية

الأكثر قراءة

المزايدات الانتخابية الاسرائيلية تهز اتفاق «الترسيم»: هدوء لبناني واستنفار اميركي؟ «تهويل» غانتس بالتصعيد يُـثير «ذعر» المستوطنات وحزب الله مُستعد لكافة الاحتمالات مُؤشرات سلبية حكومياً ورئاسياً... «التيار» مُستاء من بري ويتهم ميقاتي «بالمماطلة»!