اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

أعلنت فرنسا دعمها لاقتراح الرئيس الأميركي جو بايدن بشأن "إصلاح" مجلس الأمن الدولي.

وقالت وزيرة الخارجية الفرنسية كاترين كولونا، على هامش اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة: "فرنسا لديها موقف من هذه المسألة، ولم يظهر بالأمس أو اليوم. هذا موقف طويل الأمد. نحن نؤيد هذا، وندعو إلى أن يصبح مجلس الأمن أكثر تمثيلا بفضل زيادة عدد الأعضاء، وهذا ينطبق على كل من الأعضاء الدائمين وغير الدائمين في الأمم المتحدة. إنه ضروري".

وكان بايدن، قد دعا الاربعاء، الأمم المتحدة إلى أن تصبح "أكثر شمولا"، مبديا تأييد الولايات المتحدة لزيادة عدد المقاعد في مجلس الأمن الدولي. وقال: "لقد حان الوقت لأن تصبح هذه المؤسسة أكثر شمولا، حتى تتمكن من الاستجابة بشكل أفضل لاحتياجات عالم اليوم".

وأضاف أنه يتعين على أعضاء مجلس الأمن الدولي التمسك باستمرار بميثاق الأمم المتحدة و"الامتناع عن استخدام حق النقض إلا في حالات نادرة وغير عادية لضمان بقاء المجلس ذا مصداقية وفعالية".

وقال إن الولايات المتحدة تدعم زيادة عدد الممثلين الدائمين وغير الدائمين في المجلس، تحقيقا لهذه الغاية. 

سبوتنيك

الأكثر قراءة

المزايدات الانتخابية الاسرائيلية تهز اتفاق «الترسيم»: هدوء لبناني واستنفار اميركي؟ «تهويل» غانتس بالتصعيد يُـثير «ذعر» المستوطنات وحزب الله مُستعد لكافة الاحتمالات مُؤشرات سلبية حكومياً ورئاسياً... «التيار» مُستاء من بري ويتهم ميقاتي «بالمماطلة»!