اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

مي الريحاني هي كاتبة وشاعرة وناشطة في مؤسسات التنمية الدولية ومقيمة في الولايات المتحدة حيث تدير ” كرسي جبران للقيم والسلام” في جامعة ميريلاند الأميركية. والدُها الأديب الناشر ألبرت فارس ريحاني، مؤسس دار الريحاني للنشر عام 1937، ووالدتُها الكاتبة لورين ريحاني مؤسِسة مجلة “دنيا الأحداث” أول مجلة للأطفال في لبنان. عمُّها، شقيقُ والدها” هو الكبير أمين الريحاني أبو الأدب المهجري وواضع أول رواية عربية باللغة الإنكليزية “متاب خالد” (نيويورك 1911). وفي هذه الأُسرة نشأت مي، ولها حتى اليوم بالعربية ثلاث مجموعات شعرية، وبالإنكليزية مقالات ودراسات ومؤلفاتٌ أحدثُها كتاب مسيرتها المهنية “ثقافات بلا حدود”.

حازت مي ريحاني المقيمة في الولايات المتحدة على جوائز عالمية، فمُنحت “جائزة جولييت هوليستر” لسنة 2012 للتفاهم بين القيم الدينية في قطاعات التربية والعلوم والإعلام والفنون والبيئة والعدالة الاجتماعية. وكانت قد فازت عام 2002 بجائزة سعيد عقل الثامنة عشرة بعد المئة على مجموعة “كلمات ملكات” صدرت لها في الولايات المتحدة، إضافة إلى فوزها عام 2008 بـ “جائزة جبران العالَمية”، التي يمنحها “برنامجُ جبران خليل جبران للقِيَم والسَّلام” لدى “مركز الدراسات التراثية” في جامعة ميريلاند الأميركية.

الكلمات الدالة

الأكثر قراءة

الإنتخابات الرئاسيّة في «كوما المونديال»... جمود يستمرّ الى ما بعد رأس السنة مفاعيل الدولار الجمركي: الأسعار ترتفع بين ٢٠ و٥٠٪ بعد أيام مخاوف من تفلّت أمني... وإجراءات مُشدّدة قبل الأعياد