اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

أكدت رئيسة الوزراء الفرنسية إليزابيث بورن، أن "باريس تسعى للحفاظ على الحوار مع ​روسيا​ بشأن أوكرانيا"، مشيرة الى أن "بعد انتهاء الصراع في أوكرانيا، ستظل روسيا قوة قوية وجارة للاتحاد الأوروبي، والدبلوماسية وحدها هي التي ستسمح بإيجاد حل طويل الأمد لهذا الصراع".

ولفتت في حديث ب​مجلس الشيوخ الفرنسي​، الى أن "لهذا السبب، نحتفظ بقنوات للحوار مع روسيا، وينبغي إجراء المفاوضات في اللحظة التي تقرر فيها اوكرانيا اللجوء اليها، وسنكون قادرين على اسماع صوتها بشكل كامل".

واعتبرت "أننا سنكون قادرين على إيجاد حل لهذا الصراع ليس في ساحة المعركة، ولكن على طاولة المفاوضات، وتحسبا لوقت تهيئة الظروف لبدء المفاوضات، يجب أن ندعم أوكرانيا بقدر ما نستطيع، دون الذهاب إلى الحرب مع روسيا".

الأكثر قراءة

البطاركة يناقشون اليوم الملف الرئاسي في بكركي بحثاً عن مَخرج ملائم ينهي الشغور الحراك الجنبلاطي من الصرح الى عين التينة : لن نبقى في دوامة الورقة البيضاء... بدء العمل برفع سعر الصرف من 1507 الى 15000 ليرة... وأساتذة الخاص يُصعّدون