اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

برأ تحقيق رسمي ساحة رئيسة الوزراء الفنلندية سانا مارين (36 عاما) من تهمة السلوك غير اللائق بعد تسريب مقطع فيديو لها وهي ترقص بشكل صاخب وتشرب مع الأصدقاء.

وزعمت شكاوى قدمت إلى القضاء، أن إفراط رئيسة الوزراء في استهلاك الكحول خلال الحفل في آب الماضي كان سيجعل مارين، أصغر رئيسة حكومة في العالم عندما تم انتخابها في عام 2019، غير قادرة على القيام بواجباتها الرسمية، وفق صحيفة "الغارديان". كما زعمت الشكاوى المقدمة أن سلوك سانا مارين كان غير لائق لرئيس الوزراء وأنها قوضت "سمعة فنلندا وأمنها".

ومع ذلك، خلصت مستشارية العدل الفنلندية - وهو مكتب مستقل مسؤول عن الإشراف على شرعية إجراءات الوزراء، والتي يمكن لأي مواطن تقديم شكوى إليها- إلى أن مارين لم تتجاهل مسؤولياتها. 

سبوتنيك

الأكثر قراءة

ضربة لطهران أم ضربة لواشنطن؟