اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

إذا كنت من الأشخاص الذين يشعرون بالألم بعد تناول الآيس كريم أو بعد شرب الحليب، فقد تكون تعاني من حساسية سكر اللاكتوز. يحدث ذلك عندما لا يتمكن جسمك من هضم منتجات الألبان بشكل صحيح - وينتهي بك الأمر بالكثير من الألم! خبيرة التغذية بتول اللو تشرح الأمر أكثر!

الأشخاص الذين يعانون من حساسية اللاكتوز غير قادرين على هضم السكر (اللاكتوز) بالكامل في الحليب. نتيجة لذلك، يصابون بالإسهال والغاز والانتفاخ بعد تناول منتجات الألبان أو شربها. عادة ما تكون الحالة، التي تسمى أيضاً سوء امتصاص اللاكتوز، غير ضارة، لكن أعراضها قد تكون غير مريحة.


عادة ما يكون القليل جداً من الإنزيم المنتج في الأمعاء الدقيقة (اللاكتاز) مسؤولاً عن عدم تحمل اللاكتوز، ويمكن أن يكون لديك مستويات منخفضة من اللاكتاز وتظل قادراً على هضم منتجات الحليب. ولكن إذا كانت مستوياتك منخفضة جداً، فأنت تصبح غير متحمل للاكتوز، مما يؤدي إلى ظهور أعراض بعد تناول أو شرب منتجات الألبان.

يمكن لمعظم الأشخاص الذين يعانون من عدم تحمل اللاكتوز إدارة الحالة دون الحاجة إلى التخلي عن جميع أطعمة الألبان! 

بعض الأعراض قد تكون:

عادة ما تبدأ علامات وأعراض عدم تحمل اللاكتوز من ٣٠ دقيقة إلى حتى ساعتين بعد تناول أو شرب الأطعمة التي تحتوي على اللاكتوز. تشمل العلامات والأعراض الشائعة ما يلي:

- القيء.

- الغثيان.

- الإسهال.

- الانتفاخ.

- غازات المعدة.

- تقلصات في المعدة. 



ما الفرق بين الحساسية العادية من الطعام وحساسية اللاكتوز؟

غالباً ما ينتج عن عدم تحمل الطعام والحساسية الغذائية أعراض مماثلة، لكنهما حالتين مختلفتين. فحساسية الطعام هي رد فعل الجهاز المناعي يحدث بعد وقت قصير من تناول طعام معين. حتى كمية ضئيلة من الطعام المسبب للحساسية يمكن أن تؤدي إلى ظهور علامات وأعراض مثل مشاكل الجهاز الهضمي. في بعض الأشخاص، يمكن أن تسبب حساسية الطعام أعراضاً شديدة أو حتى رد فعل يهدد الحياة يُعرف باسم الحساسية المفرطة.

لكن حساسية اللاكتوز هي استجابة الجهاز المناعي لبروتين الحليب. بالإضافة إلى الشعور بالانتفاخ أو التسبب في الإسهال، يمكن أن تشمل أعراض حساسية منتجات الألبان أعراض القيء والتشنجات والطفح الجلدي. ينتج عدم تحمل منتجات الألبان عن مستويات غير كافية من اللاكتاز وهو الإنزيم الذي يكسر سكر الحليب. في حين أن عدم تحمل اللاكتوز يمكن أن يسبب الكثير من الانزعاج، إلا أنه لا يهدد الحياة!

تختلف شدة عدم تحمل اللاكتوز. بالنسبة لبعض الناس، يؤدي تناول أي منتجات ألبان إلى اضطراب الجهاز الهضمي. يمكن للآخرين الاستمتاع بالزبادي أو الآيس كريم أو حتى كوب من الحليب في بعض الأحيان! 

ما هي بعض بدائل الحليب الصحية لمن يعاني من حساسية اللاكتوز؟

قد تكون قادراً على تحمل بعض منتجات الألبان، لكنك سترغب أيضاً في الالتزام بنظام غذائي آمن بسبب حساسية اللاكتوز. تجنب منتجات الألبان أفضل علاج لهذا الأمر، ولكن عليك التأكد من الحصول على ما يكفي من الكالسيوم في نظامك الغذائي أيضاً. 

- حليب اللوز

هو خالٍ من اللاكتوز، حيث يقدر الأشخاص الذين يعانون من حساسية اللاكتوز اللجوء لحليب اللوز كبديل صحي ولذيذ لمشروبات الألبان التقليدية، بالإضافة إلى طعمه، يحتوي حليب اللوز على بعض الفوائد الصحية الرائعة.

تساعد الفيتامينات والمعادن ومضادات الأكسدة في حليب اللوز على توفير فوائد صحية مهمة، فهو غني بالمغنيسيوم، هذا المعدن هو أحد المعادن الأربعة الأكثر شيوعاً في جسمك. المغنيسيوم مهم بشكل خاص للتحكم في مستويات السكر في الدم واستخدام الطاقة في الجسم.

٢- الأجبان المخمرة

تحتوي الأجبان المخمرة على كميات أقل من اللاكتوز مقارنة بمنتجات الألبان الأخرى، وقد تتمكن من تحملها بكميات صغيرة. إنها تستحق تضمينها في نظامك الغذائي الذي لا يتحمل اللاكتوز لأنها مصادر جيدة للكالسيوم والبروتين. ومن أمثلة الأجبان الصلبة أو القديمة التي تحتوي على نسبة منخفضة من اللاكتوز:

- البارميزان.

- الجبن الأزرق.

- الجبن السويسري.

تحتوي هذه الأجبان عادةً على أقل من ٢ غرام من اللاكتوز لكل أونصة، مقارنة بـ ١١ غراماً في كوب من الحليب. جرب الجبن للحصول على دفعة من الكالسيوم.

٣- بدائل الزبدة

في حين أن الزبدة تحتوي على كميات منخفضة من اللاكتوز بشكل شائع، يبحث بعض الناس عن بدائل طبيعية. وتشمل ما يلي:

- زيت الزيتون: إذا استخدم الناس زيت الزيتون بدلاً من الزبدة، فمن الأفضل استخدامه في قلي الأطعمة.

- زيت جوز الهند: زيت جوز الهند هو بديل سهل للزبدة في معظم الوصفات. يوصي بعض الناس بتسخين الزيت وإضافة القليل من الملح لتحييد نكهة جوز الهند الأكثر حلاوة.

وأخيراً، هناك عدد من الأطعمة والمشروبات البديلة المتوفرة في محلات السوبر ماركت لتحل محل الحليب ومنتجات الألبان التي تحتاج إلى تجنبها.

تشمل الأطعمة والمشروبات التي لا تحتوي عادة على اللاكتوز ما يلي:

- حليب الأرز.

- حليب البندق.

- حليب الشوفان.

- حليب وزبادي اللوز.

- حليب وزبادي وجبن الصويا.

- حليب والزبادي والجبن المصنوع من جوز الهند.

- الأطعمة التي تحمل علامات «خالية من منتجات الألبان» أو «مناسبة للنباتيين».

هناك مجموعة من بدائل منتجات الألبان للاختيار من بينها، ربما الآن أكثر من أي وقت مضى! في حين أن هذه المنتجات متوفرة في المتاجر، فإن بعض الإصدارات محلية الصنع قد تكون لذيذة تماماً وتحتوي على إضافات أقل أيضاً!