اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

اعتمدت المملكة المتحدة والاتحاد الأوروبي، إجراءات كجزء من تحديث أمان رئيسي لتطبيق "انستغرام"، إذ كشفت تقارير جديدة أن التطبيق يتحقق من أعمار مستخدميه من المراهقين عبر فيديو يظهر صورة المستخدم.

وسيُطلب من أي شخص يحاول التبديل من حساب طفل إلى حساب بالغ، التحقق من عمره إما عن طريق تحميل هويته الشخصية أو تسجيل صورة "سيلفي" بالفيديو سيتم تحليلها بواسطة تقنية مستقلة لتقدير العمر.

وتتمثل الخطوة الأولى في تحميل صورة سيلفي في تطبيق "إنستغرام"، باستخدام شركة "Yoti"، التي تتخذ من المملكة المتحدة مقرا لها، وهي شركة هوية رقمية تجعل إثبات الهوية أكثر أمانا.

وتعمل "Yoti" على تحليل صور "السيلفي" لتحديد الفئات العمرية بدقة تصل إلى 98-99%. وهي تعمل عن طريق التحقق من ملامح الوجه في صورة "سيلفي" بالفيديو وإنشاء تقدير للعمر.

وبمجرد أن تتحقق "إنستغرام" وشركتها الأم "ميتا" وشركة "Yoti" من عمر المستخدم، سيتم حذف الفيديو.

أما الطريقة الثانية من التحقق من العمر، فتتمثل في تحميل صورة من بطاقة الهوية الشخصية للمستخدم.

وقالت تارا هوبكنز، التي تدير السياسة العامة في "إنستغرام": "نريد أن يختبر الجميع إنستغرام بطريقة مناسبة لأعمارهم، ما يعني أننا بحاجة إلى معرفة العمر - وهذا تحد عبر صناعتنا".

وتابعت: "هذا هو السبب في أن إعلان اليوم يعد خطوة مهمة، ولماذا نحن متحمسون بشكل خاص للعمل مع Yoti، الذين يقودون الطريق في بناء تكنولوجيا فعالة للتحقق من العمر، مع وضع الخصوصية في المقام الأول. ويكمل هذا العمل جهودنا المستمرة لتحسين تقنية اكتشاف العمر لدينا، ولتطوير طرق جديدة لمنح المراهقين التجربة الأكثر أمانا والأكثر أهمية على إنستغرام".

ويتم تشغيل هذه العملية إذا حاول شخص ما تعديل تاريخ ميلاده على "إنستغرام"، من أقل من 18 إلى أكثر من 18 عاما.

وقالت جولي داوسون، رئيسة السياسة في "Yoti": "إن إثبات العمر على الإنترنت يمثل تحديا معقدا على مستوى الصناعة".

وكان التحقق من العمر المستند إلى صور "سيلفي" متاحا بالفعل في الولايات المتحدة، وهو الآن متاح في المملكة المتحدة والاتحاد الأوروبي.

الكلمات الدالة

الأكثر قراءة

الام أسفل الظهر... كيف يمكن التخلص منها؟