اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

قالت وزارة الخارجية الإيرانية، اليوم، إن إرسال طهران أسلحة إلى رسويا ضد أوكرانيا هو اتهام ‏لا أساس له من الصحة.‏

وكتب المتحدث باسم الوزارة، ناصر كنعاني، باللغة الفارسية عبر "تويتر": "إن إرسال أسلحة إيرانية إلى روسيا لاستخدامها في أوكرانيا هو اتهام لا أساس له يوجهونه كل يوم لإضفاء الشرعية على عملهم اليومي بتصدير أسلحة إلى أوكرانيا".

وأكد كنعاني أن "المدّعين ضد إيران هم سبب بدء الحرب وسبب استمرارها".

وتابع المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية، ناصر كنعاني، أن "إيران تؤيد وقف إطلاق النار والسلام".

وكان وزير الخارجية الإيراني، حسين أمير عبد اللهيان، أكد الشهر الماضي، خلال اتصال هاتفي مع مسؤول السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي، جوزيب بوريل، أن "الادعاءات بشأن تزويد إيران لروسيا بأسلحة وطائرات مسيرة لاستخدامها ضد أوكرانيا لا أساس لها".

كما رفض الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي، ما وصفها بالادعاءات غير الصحيحة بشأن مواقف إيران من النزاع في أوكرانيا، وذلك في ظل تداول وسائل إعلام غربية تقارير حول تزويد طهران لموسكو بطائرات مسيرة لاستخدامها في العمليات الدائرة في أوكرانيا.

وأعلن وزير الخارجية الأوكراني، دميتري كوليبا، أنه أرسل مقترحا لرئيسه فلاديمير زيلينسكي، يطالب فيه بقطع العلاقات الدبلوماسية مع إيران؛ وذلك على خلفية مزاعم تزويدها روسيا بالطائرات المسيرة الهجومية.

من جانبها، أكدت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية، ماريا زاخاروفا، أن مزاعم شراء روسيا مسيرات إيرانية، تم طرحها بشكل مصطنع، من خلال وسائل الإعلام الأمريكية.

بدوره، أكد المتحدث باسم الرئاسة الروسية دميتري بيسكوف، أن المعدات العسكرية المستخدمة في العملية الخاصة روسية المنشأ، وتحمل تسميات روسية.


الأكثر قراءة

البطاركة يناقشون اليوم الملف الرئاسي في بكركي بحثاً عن مَخرج ملائم ينهي الشغور الحراك الجنبلاطي من الصرح الى عين التينة : لن نبقى في دوامة الورقة البيضاء... بدء العمل برفع سعر الصرف من 1507 الى 15000 ليرة... وأساتذة الخاص يُصعّدون