اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

في كلّ عام من شهر تشرين الثاني - نوفمبر، يحيي العالم مبادرة "موفمبر" للتوعية بشأن سرطان البروستات ودعم الأبحاث المتعلقة به، إذ يعتبر شهر نوفمبر شهر التوعية من هذا المرض. سرطان البروستاتا هو سرطان يحدث في غدة البروستاتا، وهي غدة صغيرة على شكل حبة الجوز موجودة لدى الذكور، وتنتج السائل المنوي الذي يغذي الحيوانات المنوية وينقلها.

بحسب الأخصائي في المسالك البولية والأمراض الجنسية د. غسان فاضل، يصيب سرطان البروستاتا الرجال فوق سن الخمسين ويزداد الخطر مع تقدم الشخص في السن، ويمكن أن يسبب العديد من الأعراض، وإذا ترك دون علاج يمكن أن ينتشر إلى أجزاء أخرى من الجسم.

فما أسباب الإصابة به؟

أشار د. فاضل إلى أنه ما من سبب أساسي وراء الإصابة بسرطان البروستاتا، لكن هناك عوامل خطر تزيد من فرص الإصابة به، أهمها: أولاً، التقدم في العمر، فيزداد خطر الإصابة بسرطان البروستاتا مع تقدم العمر، تحديدًا بعد سن 50 عامًا.

ثانياً، يلعب التاريخ العائلي دوراً، فمن الوارد أن يتعرض الشخص لسرطان البروستاتا، إذا كان أحد أقاربه من الدرجة الأولى، مثل الأب أو الأم، سبق الإصابة به.

وثالثاً، السمنة، فالخطر يزداد 3 مرات عند أصحاب الوزن الزائد، و6 مرات عند المصابين بالسمنة، الذين يفرطون في تناول لأطعمة المُصنَّعة التي تشمل الأطعمة المُصنَّعة الوجبات الجاهزة، والوجبات السريعة، والمقرمشات المملحة، والكيك، والبسكويت ،مقارنة بالرجال السليمي الوزن.

هذا ولا تظهر دائماً أعراض سرطان البروستاتا في مراحله المبكرة، ما يستدعي من الرجال إجراء فحص دوري للكشف المبكر عن هذا المرض الخطير. لذا، إليكم العلامات التحذيرية المبكرة:

- كثرة التبول

- ضعف التدفق عند التبول

- حاجة مفاجئة للتبول

- الشعور بأن المثانة لا تفرغ أبدًا حتى بعد التبول

- الشعور بالألم في أجزاء مختلفة من الجسم.

أما أعراض سرطان البروستاتا التي تظهر في المرحلة المتأخرة من المرض فتتمثل بما يلي:

- صعوبة التبول.

- حرقان في مجرى البول.

- دم في البول.

- دم في السائل المنوي.

- آلام العظام.

- فقدان الوزن بدون سبب.

- الضعف الجنسي.

هل يشفى مريض سرطان البروستاتا؟

في هذا الصدد، لفت د.فاضل إلى أن مريض سرطان البروستاتا لا يشفى تماماً، ولكنه يتحسّن مع العلاجات اللازمة مثل العلاج الكيميائي والشعاعي، وأحياناً الجراحي. ومن ثمّ تتم إحالة المريض إلى طبيب للأورام ليتابعه بشكل دائم.

أمّا سبل الوقاية من سرطان البروستاتا، فتكون من خلال اتّباع نظام غذائي صحي، المواظبة على ممارسة التمارين الرياضية، الحفاظ على وزن الجسم المستقرّ، الفحص الدوري، واستشارة الطبيب المختصّ في حال ظهور أي عوارض غير مألوفة.

مشروبات مفيدة!

بالتزامن مع نوفمبر شهر التوعية بسرطان البروستاتا، نشر موقع WEBMED قائمة بالمشروبات التي يمكن أن تخلصك من التهابات البروستاتا، أهمها:

- عصير البندورة: يحتوي هذا المشروب على كمية عالية من الليكوبين، الذي يحسن من صحة البروستاتا ويقلل من فرص الإصابة بالتهاب بها وأيضا سرطان البروستاتا.

- الشاي الأخضر: يحمي هذا المشروب من الإصابة بتضخم البروستاتا، ويقلل بشكل كبير من خطر الإصابة بسرطان البروستاتا.

فالشاي الأخضر يقلل من حدة التعرض للإصابة بالتهاب وسرطان البروستاتا، لأن تناوله يعمل على زيادة تدفق البول وانخفاض الالتهاب.

- الفواكه الحمضية: كالبرتقال، فجميعها غنية بـ "فيتامين سي"، وهو أحد مضادات الأكسدة القوية، وثبت أنه يقلل من احتمالية فرص الإصابة بسرطان البروستاتا أو التعرض لأي التهاب ناتج عنها.

- الكركديه: يحتوي على نسبة عالية من مضادات الأكسدة، وقد يساعد في تنظيم نسبة ضغط الدم، وتقليل فرص الإصابة ونمو خلايا سرطان البروستاتا.


الأكثر قراءة

مصدر كنسي لـ «الديار»: الفاتيكان يتوسّط لدى واشنطن وباريس لحل أزمة الرئاسة «الثنائي» يفشل بفتح دروب «البياضة» و«معراب» و«المختارة» في اتجاه «بنشعي»... «القوات»: لا نساوم أكثر من مليار دولار ستدخل لبنان مع توافد المغتربين لتمضية عيدَيِ الميلاد ورأس السنة المسيحية