اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

يبدو أن المشكلات تلاحق الملياردير الأميركي إيلون ماسك المثير للجدل، ففيما ينشغل بترتيب البيت الداخلي لتويتر، تشنُّ حملة هوجاء ضد برنامجه للقيادة الذاتية والخاص بشركة تيسلا.

فقد أطلق الرئيس التنفيذي لأكبر شركات التكنولوجيا في الولايات المتحدة، دان أودود، تحت عنوان (Dawn project) أكبر حملة إعلامية ضد ماسك، بسبب برنامج "القيادة الذاتية الكاملة" في المركبات والتي من المقرر إطلاقها عالمياً نهاية الشهر المقبل.

وبدأ أودود حملة إعلانات تلفزيونية على مستوى البلاد باستخدام مقاطع فيديو، وأنفق ملايين الدولارات لشراء مركبات تيسلا واختبار تلك التكنولوجيا التي يعتبرها شديدة الخطورة.

"خطر على الناس"

وأوضح الرئيس التنفيذي لشركة "غرين هيلز"، أن برنامج القيادة الذاتية تجربة مميتة فرضت على عامة الناس، وهي وجهة نظر تم التأكيد عليها من خلال دعوى قضائية جماعية رفعت مؤخراً، وتحقيق لوزارة العدل، بحسب صحيفة "واشنطن بوست".

إلى ذلك، تعتمد استراتيجية أودود على البحث عن دليل على أن برنامج تيسلا يرتكب أخطاء جسيمة.

وبدأ حملته في كانون الثاني الماضي، بإعلان على صفحة كاملة في صحيفة "نيويورك تايمز"، والذي زعم أن البرنامج يرتكب خطأ كل 8 دقائق، وذلك بناءً على تحليل عشرات الساعات من لقطات يوتيوب.

كما طالب الإعلان المنظمين بحظر القيادة الذاتية الكاملة على الطرق الأميركية.

إعلانات بملايين الدولارات

في موازاة ذلك، جاءت حملته في مجلس الشيوخ، وهو أمر قال إنه كان مدفوعاً جزئياً بحقيقة أن قوانين الدعاية الانتخابية ستسهل عليه إيصال رسالته إذا كان يترشح من الناحية الفنية لمنصب عام.

وأنفق ملايين الدولارات على الإعلانات التي تُعرض على القنوات التلفزيونية في جميع أنحاء البلاد.

في المقابل، أثارت أبحاث الرجل والاختبارات التي قام بها وعرضها على وسائل التواصل، بهجمات شخصية ضده وانتقادات من جحافل مؤيدي ماسك.

من جانبها، أرسلت تيسلا خطاباً له دعته فيه إلى التوقف والكف عن حملته خصوصاً بعد عرضه اختباراً لمركبة تيسلا وعدم قدرتها على تفادي مجسمات لأطفال والاصطدام بهم. وفي هذا الأسبوع، قال أودود إن إعلاناً جديداً حاول عرضه على تويتر وتم رفضه.

تيسلا ماضية

وعلى الرغم من حملته رفيعة المستوى، والقلق من بعض المنظمين والسياسيين، فإن تيسلا تمضي قدماً في ما تدعي أنها تكنولوجيا ستغير العالم.

وتجادل الشركة وداعموها بأن نهجهم سيساعد في الدخول في مستقبل يتم فيه القضاء على الموت الناجم عن الأخطاء البشرية على الطرق.


ففي نهاية شهر أيلول الماضي، وخلال حدث استمر أربع ساعات عرضت فيه تيسلا أحدث تقنيات الذكاء الاصطناعي، وقال ماسك إن القيادة الذاتية الكاملة تنقذ الأرواح بالفعل، وسيكون إبعادها عن الطرق العامة "خطأ أخلاقياً".

الكلمات الدالة

الأكثر قراءة

الام أسفل الظهر... كيف يمكن التخلص منها؟