اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

يختبر تطبيق "تيك توك" ميزة سعى إليها طويلاً، اذ انه بإطلاق "TikTok Shop" سيتمكَّن مستخدموه مِن التسوق داخل التطبيق بالكامل.

وقالت المتحدثة باسم "تيك توك"، لورا بيريز، لموقع "ذا فيرج" التقني الأميركي، إن الميزة الجديدة يتم اختبارها في الولايات المتحدة، استباقًا لإطلاقها في جميع أنحاء العالم خلال الأيام المقبلة.

المدوّن التقني المصري محمد عادل أشار إلى ان "محاولات "تيك توك" لدخول عالم التجارة الإلكترونية بدأت منذ العام الماضي، عبر سماحه لتلك الشركات بوضع رابط تشعبي لمنتجاتهم الموضوعة إعلانات لها على الفيديوهات التي ينتجها المستخدمون".

وقال في حديث لـ"سكاي نيوز عربية"، إن "تطبيق "تيك توك" فاجأ السوق الأميركية منذ بداية العام الحالي بشرائه مخازن ضخمة وملئها بالمنتجات، ليتبيَّن ما وراء خطوته تلك مع إعلانه خلال تلك الأيام اختباره ميزة تمكِّن المستخدمين من الشراء داخل التطبيق".

ولم تكُن تلك أولى محاولات "تيك توك" لدخول عالم التجارة الإلكترونية، فقد جرب مسبقًا إلحاق منصة (Shopify) بالتطبيق ليتمكن المستخدمون من التسوق الإلكتروني عبره، وهي شركة كندية متعددة الجنسيات للتجارة الإلكترونية ومقرها في أوتاوا، بينما يستعد حاليًّا لجلب ميزات التسوق المباشر إلى الولايات المتحدة كخطوة مبدئية للإطلاق العام.

تابع عادل أن "الأكثر مفاجأة كان هو التوقيت الذي أعلن فيه "تيك توك" اختبار خاصية التسوق المباشر، في وقتٍ طالبت هيئة التجارة الفيدرالية بوقف التطبيق لانتهاكه الخصوصية، فأراد لو أن يقفز إلى الأمام بتقدمه إلى سوق جديدة يتنافس فيها مع عمالقة التجارة الإلكترونية".

وأردف أن "تلك الخطوة تكشف عن جرأة ومفاجأة في آن واحد، حيث إن دخول "تيك توك" سوق التجارة الإلكترونية من الباب الأميركي في وجود عمالقة في هذا المجال، مثل شركة "أمازون"، ليس بالأمر السهل".

ورأى عادل أن "دافع "تيك توك" لتلك المخاطرة هو محاولته إقحام نفسه في سوق جديدة عليه، لجذب مستخدمين جدد، ومن ثم تحقيق المزيد من الأرباح، في وقتٍ تعاني شركات وسائل التواصل الاجتماعي من ضعف نمو في ظل الأزمة التي يمر بها اقتصاد العالم وتؤثر بشكلٍ كبيرٍ على الشركات التكنولوجية، مقابل اختراق "أمازون" لسوق المحتوى عبر الفيديوهات القصيرة التي حقق بها "تيك توك" نجاحًا كبيرًا لتنويع مصادر الربح".

كما توقع أن تؤثر تلك الخطوة على سوق إعلانات شركات التجارة الإلكترونية بشكل عام، حيث يستطيع "تيك توك" جذب معلنين جدد من وراء هذا المضمار الجديد. وتوقع أيضا ان يكون "تيك توك" منافسًا قويًّا لأعتى شركات التجارة الإلكترونية الأميركية، ومن بينهم "أمازون"، وأن يحقِّق "تيك توك" نموًّا أكبر خلال السنوات المقبلة.

سكاي نيوز عربية


الكلمات الدالة

الأكثر قراءة

مبادرة فرنسا الرئاسية تنتظر تعاونا اميركيا مباشرا ومشاركة سعودية ايجابية ميقاتي مستنفر لتأمين «عيدية كهربائية» عشية الميلاد ورأس السنة... والالية جاهزة حزب الله: لا رئيس الاّ من بوابة التوافق... وجعجع: لا مشكلة مع القادر على الانقاذ