اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

صعدت أسعار النفط، اليوم الجمعة، مع انخفاض الدولار، لكنها تتجه صوب تكبد خسائر أسبوعية بفعل توقعات بعدم تخفيف وتيرة الرفع الحاد لأسعار الفائدة الأميركية، وكذلك توقعات ضعف الطلب من الصين أكبر مستورد للخام مع زيادة الإصابات بمرض "كوفيد-19".

وبحلول الساعة 01:30 بتوقيت غرينتش، صعدت العقود الآجلة لخام برنت 67 سنتا أو 0.8% لتصل إلى 90.45 دولار للبرميل، لكنها لم تبتعد كثيرا عن أدنى مستوى في أربعة أسابيع بلغته في الجلسة السابقة عند 89.53 دولار للبرميل.

وزادت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط 70 سنتا أو 0.9% إلى 82.34 دولار للبرميل، لكنها تماسكت قرب أدنى مستوى في ستة أسابيع.

ودعم انخفاض طفيف للدولار أسعار النفط، اليوم الجمعة، نظرا لأن تراجع العملة الأميركية يجعل النفط أقل ثمنا لحائزي العملات الأخرى.

وقال محللون إن المخاوف بشأن إغلاق محتمل في الصين للحد من زيادة الإصابات بكورونا، التي بلغت أعلى مستوياتها منذ نيسان، والمخاوف من المزيد من الرفع لأسعار الفائدة بما قد يدفع الاقتصاد الأميركي نحو الركود، ألقت بظلالها على السوق.

وسادت مخاوف الركود هذا الأسبوع على الرغم من قرب تطبيق الاتحاد الأوروبي حظرا على النفط الخام الروسي في الخامس من كانون الاول وخفض مجموعة أوبك+ التي تضم منظمة أوبك ومنتجين مستقلين الإمدادات.