اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

يحتفل العالم في 20 تشرين الثاني من كل عام بيوم الطفل العالمي، حيث تعمل الجهات المختصة في كافة أنحاء العالم على تنظيم حملات توعوية تهدف إلى تحسين حياة الأطفال في المقام الأول.

وقد أُعلن عن يوم الطفل العالمي لأول مرة في عام 1954، وهي مناسبة عالمية تهدف إلى تسليط الضوء على ضرورة تحسين حياة الطفل من خلال مناقشة القضايا المتعلقة به، التي تهدد حصول الأطفال حول العالم على حياة كريمة، وعليه تتم التوعية بضرورة أن يترابط العالم لمصلحة الأطفال.

وأعلنت اليونيسيف، عبر موقعها الإلكتروني الرسمي، أن الاحتفال باليوم العالمي للطفل لهذا العام 2022 سيكون تحت عنوان "الشمول لكل طفل"، مشددةً في ذات الوقت على أهمية احترام حقوق الأطفال في كافة المجالات.

وتزامناً مع اليوم العالمي للطفل، فقد أورد موقع "جود هاوس كيبينج" Goodhousekeeping، أفضل وأهم التطبيقات المفيدة للأطفال، التي تجمع بين التعليم والترفيه والتي يحبها ويفضلها الآباء والصغار على حد سواء.

أبرز التطبيقات التعليمية للأطفال:

- أكاديمية خان: تعد هذه الأكاديمية هي المعيار الذهبي للتطبيقات التعليمية، نظرا لكونها مجانية ونظرا للمجموعة الواسعة من الدورات التي تقدمها للطلاب من جميع الأعمار والاختبارات التي تقدمها وتقيس مدى استيعاب الطلاب.

وتغطي مقاطع فيديو الأكاديمية أيضاً مجموعة من المستويات لمعظم المواد مثل الرياضيات والعلوم والهندسة والفنون والعلوم الإنسانية بما في ذلك التاريخ والدراسات الاجتماعية والاقتصاد والإعداد للاختبار.

وتحظى الأكاديمية بشعبية كبيرة بين الطلاب وأولياء الأمور والمعلمين لأن مقاطع الفيديو الخاصة بها تستخدم الصور والخرائط والرسوم التوضيحية الأخرى.

وبالنسبة للمتعلمين الصغار، فقد تم إصدار "خان أكاديمي كيدز" (Khan Academy Kids) الذي يستهدف الأطفال حتى سن الخامسة، وهو تطبيق للأجهزة المحمولة يغطي الرياضيات والمنطق والتعلم الاجتماعي والعاطفي باستخدام الكتب والألعاب والأغاني ومقاطع الفيديو.

- بيزي شيبس (Busy Shapes): يناسب هذا التطبيق الأطفال الصغار الذين تتراوح أعمارهم من 3 إلى 7 سنوات، وذلك نظرا لحبهم تحريك الأشكال بأيديهم ووضعها في أماكن محددة. وهذا يعلمهم الوعي بأماكن الأشياء حتى دون أن يدركوا كما أنه يشجع مهارات حل المشكلات وهو متوفر بـ8 لغات.

كما يتماشى هذا التطبيق أيضاً مع طريقة مونتيسوري للتعلم الذاتي والتعلم العملي، لذا فهو مثالي للأطفال الصغار الذين بدؤوا للتو في التفاعل مع التكنولوجيا. وتم تصميم التطبيق لتطوير المنطق ومهارات التفكير لدى الأطفال الصغار من خلال التعرف على كيفية ارتباط الأشياء ببعضها وكيف يمكنهم التلاعب بها.

- موقع "إبك" (Epic): يعتبر هذا الموقع من أفضل تطبيقات قراءة للأطفال، فهو عبارة عن مكتبة كتب إلكترونية تحتوي على أكثر من 35 ألف كتاب للأطفال. ويتضمن الموقع ميزة "القراءة لي" التي تخدم الأطفال الصغار الذين ما زالوا يتعلمون القراءة. كما يعد تطبيقا ممتازا عندما يريد الأطفال قضاء وقت أمام الشاشة وهو مناسب للعائلات ممن لديهم أطفال من مختلف الأعمار.

"إيه بي سي ماوس"(ABCmouse.com): يعد هذا التطبيق الأفضل للأطفال في سن ما قبل المدرسة، فإذا كان طفلك لا يذهب إلى المدرسة التمهيدية فإن التطبيق يعد بديلاً رائعاً لإعداده للمدرسة الابتدائية، حيث يمكن للوالدين تتبع تقدم طفلهم من خلال هذا التطبيق.

ويحتوي التطبيق على أكثر من 10 آلاف نشاط متاح للعب بها. وتوجد ألعاب خاصة بالمواضيع التقليدية مثل الرياضيات والعلوم وفنون اللغة بالإضافة إلى الأنشطة الفنية والأغاني والألغاز. ويمكن استخدامه على جهاز حاسوب أو محمول، ويتيح التطبيق للمستخدمين 30 يوما تجربة مجانية ومن ثم يكلف 13 دولارا في الشهر.

- "برودجي" (Prodigy)": يعتبر هذا التطبيق مفيد للأطفال في المدارس الابتدائية وأحد أكثر ألعاب الرياضيات شيوعاً في السوق، ويرجع ذلك إلى حد كبير إلى أنه تم إعداده مثل لعبة فيديو مستوحاة من الخيال وتغطي موضوعات الرياضيات للأطفال من الصف الأول حتى الصف الثامن.

وقد تم تصميم التطبيق بشكل أكبر لاختبار معرفة الأطفال بدلا من تعريفهم بمواضيع الرياضيات لأول مرة، حيث يكسب الأطفال نقاط من خلال الإجابة عن الأسئلة بشكل صحيح ويخوضون معارك الوحوش وهم يتنقلون عبر عوالم خيالية مختلفة.

- غوغل آرتس آند كاليتشر (Google Arts and Culture): يتيح هذا التطبيق للطلاب استكشاف الفن والتاريخ والجغرافيا والثقافات من جميع أنحاء العالم من خلال السماح لهم بجولة سفر افتراضية في المتاحف والتعرف على الأطعمة العالمية وغير ذلك الكثير يكون في متناول أيديهم.

ويتوفر التطبيق بشكل مجاني وهو يحتوي على ثروة من المعلومات حول مجموعات المتاحف والفنانين والمسرح وفنون الأداء والشخصيات التاريخية والأحداث. ويعد الموقع موردا لا يقدر بثمن للمراهقين الذين تم تكليفهم بمشاريع بحثية، حيث يمكنه توفير معلومات متعمقة تتجاوز الكلمة المكتوبة لتشمل الصور ومقاطع الفيديو.

- توقف وتنفس وفكر (Stop, Breathe and Think): يساعد هذا التطبيق الأطفال على ممارسة اليقظة الذهنية كل يوم، وذلك من خلال التعرف على مشاعرهم وفهمها وكذلك تعلم كيفية إدارتها، كما أنه يعزز التعلم الاجتماعي العاطفي.

ويبدأ التطبيق بجعل الأطفال يأخذون نفسا ثم يسألهم كيف يشعرون جسديا وعقليا. وبناء على هذه النتائج، يقترح التطبيق مجموعة من التأملات الموجهة التي تستغرق أقل من 10 دقائق.

كما يستخدم هذا الإصدار الرموز التعبيرية للسماح للأطفال بالتعبير عن شعورهم في الوقت الحالي ومنحهم "مهام" تأمل موجهة لإكمالها.

- كويزلت" (Quizlet): هو تطبيق يناسب المراهقين، لأنه يعلمهم مهارة الدراسة الذاتية وهي المهارة المهمة لطلاب المدارس الثانوية، ويعد كويزلت واحداً من أكثر التطبيقات فعالية في السوق لمراجعة المواد التي سيتم اختبار الطالب عليها. ويمكن للمعلمين والطلاب إنشاء مجموعات دراسية أو بطاقات تعليمية حول العديد من الموضوعات، من الجدول الدوري إلى مفردات الكلمات وغيرها.

ويحتوي التطبيق على أكثر من 500 مليون مجموعة دراسية مؤرشفة تم إنشاؤها بالفعل من قبل المستخدمين، لذلك يمكن للطلاب الجدد البحث داخل تلك المجموعات لمعرفة ما إذا تم بالفعل إنشاء مجموعة دراسية تتوافق مع احتياجاتهم أم لا، مع الأخذ في الاعتبار أنه لم يتم التحقق من صحة هذه المجموعات، لذلك يجب أن يدرك المستخدمون أنها قد تحتوي على أخطاء.

عن اليوم العالمي للطفل

تم الإعلان عن تاريخ اليوم العالمي للطفل في 20 تشرين الثاني 1954، ولا تقتصر أهمية هذا التاريخ على كونه اليوم العالمي للطفولة فقط، ففي مثل هذا اليوم من عام 1959، اعتمدت الجمعية العامة للأمم المتحدة إعلان حقوق الطفل. هذا وفي يوم 20 تشرين الثاني 1989، تم اعتماد اتفاقية حقوق الطفل، ومنذ عام 1990 يُحتفل باليوم العالمي للطفل بوصفه الذكرى السنوية لتاريخ اعتماد الجمعية العامة للأمم المتحدة لإعلان حقوق الطفل والاتفاقية المتعلقة بها، وعندما تم اعتماد اتفاقية حقوق الطفل، فقد تم إرفاق مجموعة من البنود المهمة، ومن أبرزها حماية الأطفال من الإساءة العقلية أو البدنية أو الاستغلال أو الإيذاء، وتجنب إهمالهم.

جدير بالذكر أن يوم الطفل العالمي هو اليوم الذي يقوم فيه العالم بأكمله بالبحث في قضايا الطفل المختلفة ومعالجتها على أكمل وجه، هذا بالإضافة إلى المشاركات الفردية الضرورية في دعم حياة الطفل ورعايته من الناحية الصحية والتعليمية.

المصدر: سيدتي