اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

كتب موقع "أفريكا إنتلجنس" الاستخباري الناطق بالفرنسية في مقال نشره أن العلاقة بين الرئيس التونسي قيس سعيد، ورئيسة الحكومة نجلاء بودن، متوترة. وأفاد الموقع بأن رحيل بودن وتركها منصبها ليس على جدول الأعمال، كون رئيسة الوزراء هي المحاور الرئيسي للمانحين الدوليين.

وذكر في تقرير له نقلا عن مصادر حكومية تونسية، أن ابتسامات نجلاء بودن للرئيس الإسرائيلي إسحاق هرتسوغ في مؤتمر قمة المناخ بشرم الشيخ في مصر، كانت وراء فتور العلاقة بينهما.

وظهرت رئيسة الحكومة التونسية نجلاء بودن في مقطع فيديو وكأنها تتبادل الحديث مع رئيس إسحاق هرتسوغ، خلال التقاط الصور التذكارية لقمة المناخ التي انعقدت في شرم الشيخ في مصر.

وانتشر مقطع فيديو على مواقع التواصل الاجتماعي، تظهر فيه بودن على ما يبدو في دردشة خاطفة مع الرئيس الإسرائيلي، ولم تستغرق المحادثة سوى بضع ثوان، ثم انتهت بابتسامة عريضة من بودن.

وعقب تداول الفيديو، أصدر مكتب الرئاسة الاسرائيلية بيانا كشف فيه النقاب عن تفاصيل الواقعة، حيث قال إن هرتسوغ قدم نفسه لرئيسي وزراء تونس ولبنان، دون رد منهما.


الأكثر قراءة

بعد تداول خبر إستقالتها.. نانسي السبع تكشف لـ"الديار" عن السبب