اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

 اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الثلاثاء، 22 فلسطينيا من أنحاء متفرقة في الضفة الغربية بما فيها القدس المحتلة.

وقالت مؤسسات الأسرى إن حملات الاعتقال تركزت في قرى برقا وسلواد ودير أبو مشعل في رام الله، وقرية بلعا في طولكرم، ومخيم بلاطة في نابلس، وقرية السيلة الحارثية وبلدتي اليامون وعنزا في جنين، ومخيم الدهيشة في بيت لحم، والخليل. إضافة إلى عدد من ضواحي وأحياء المدينة المقدسة المحتلة.

وأفادت وكالة الأنباء الفلسطينية (وفا) بأن جيش العدو اعتقل 6 شبان من بلدة سلوان بالقدس المحتلة.

كما اعتقلت قوات الاحتلال 5 فلسطينيين من عدة قرى وبلدات بمحافظة رام الله والبيرة، وكذلك 4 مواطنين من مدينة جنين شمالي الضفة.

ونصبت قوات الاحتلال حواجزها العسكرية على مداخل الخليل الشمالية، ومداخل بلدات سعير ودورا وحلحول، وأوقفت مركبات المواطنين وفتشتها، ودققت في بطاقات راكبيها الشخصية، مما تسبب في إعاقة مرورهم.

وأفاد شهود عيان بأن اشتباكات مسلحة، بين مقاومين فلسطينيين وقوات الاحتلال، وقعت خلال عمليات الاعتقال في نابلس وجنين.

وفي السياق، أجّلت محكمة صلح الاحتلال في مدينة القدس، اليوم، جلسة محاكمة الصحفية المقدسية لمى غوشة إلى 20 ديسمبر/كانون الأول المقبل.

وأوضح رئيس لجنة أهالي أسرى القدس لوكالة "وفا" أن محكمة صلح الاحتلال أجلّت الجلسة، وأبقت على الشروط ذاتها الخاصة بالحبس المنزلي، ومنع الاتصال والتواصل.

يُذكر أن قوات الاحتلال اعتقلت غوشة في سبتمبر/أيلول الماضي، بعد أن اقتحمت منزل عائلتها، واستولت على هاتفها وحاسوبها، ومددّت محكمة الاحتلال اعتقال هذه الصحفية عدة مرات، قبل أن تقرر في 13 سبتمبر/أيلول الماضي ذاته الإفراج عنها، بشرط منعها من استخدام وسائل التواصل، وتحويلها للحبس المنزلي.

من جانبه، قال نادي الأسير الفلسطيني، إن نحو 6 آلاف حالة اعتقال سجلت منذ مطلع العام الجاري على يد قوات الاحتلال الإسرائيلي، بينهم 141 سيدة، و739 طفلا.

وأضاف النادي الفلسطيني أن الاحتلال أصدر 1829 أمر اعتقال إداري، وقد سجلت أعلى حالات الاعتقال في القدس المحتلة بنحو 2700 حالة.

المصدر : الجزيرة + الصحافة الفلسطينية

الأكثر قراءة

بعد تداول خبر إستقالتها.. نانسي السبع تكشف لـ"الديار" عن السبب