اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

فشل مجلس النواب اليوم، وللجلسة السابعة على التوالي، في انتخاب رئيس جديد للجمهورية.

وبعد الجلسة، أكد رئيس حركة الاستقلال النائب ميشال معوض أن "تقدم عدد أصواتي في جلسة اليوم مقارنة مع المرات الماضية وجزء من التقدم هو إعلان حزب تقدم عن اتفاق حصل بيننا والتصويت لي في الجلسات".

وأضاف: "لعدم الوصول لرئيس رمادي يجب الحصول على أكثرية من القوى السيادية والإصلاحية وتأمين النصاب وأتوجه لكتلة الاعتدال وللتغييريين بأننا نحن معارضة متنوعة ويجب بناء جسور".

وتابع: "هناك خوف من تسوية لكن لإنقاذ البلد يجب المخاطرة وإذا أردت التفكير بما ممكن أن يحصل لما ترشحت من الأساس".

وواصل معوض: "الرئيس رينيه معوض انتخب على أساس مشروع واضح لا على أساس مشروع "تسووي" ولهذا السبب اغتالوه لأنه لم يكن رماديا".

الأكثر قراءة

بعد تداول خبر إستقالتها.. نانسي السبع تكشف لـ"الديار" عن السبب