اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

أغضب الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون النواب البريطانيين بسبب خطة لمنع تعيين وزير الدفاع البريطاني بن والاس أمينا عاما لحلف "الناتو".

وكشفت وسائل إعلام غربية أن ماكرون كان قد خطط لاستخدام حق النقض ضد تعيين بن والاس أو أي مرشح آخر من المملكة المتحدة أو تركيا لمنصب الأمين العام لحلف "الناتو".

وقال النائب من حزب المحافظين البريطاني، أندرو بريدجن: "في حين أن رهاب ماكرون من (الأنغلوفوبيا) مخيب للآمال، إلا أنه ثابت على الأقل". وأضاف أن والاس مناسب "تماما" لدور الأمين العام لحلف "الناتو"، مشيرا إلى أن خروجه من الحكومة البريطانية سيكون خسارة.

وقال نائب محافظ آخر لم يتم الكشف عن اسمه، إن موقف باريس يثير تساؤلات حول رئيس الوزراء ريشي سوناك، الذي وصف ماكرون بأنه "صديق".

من جهته، قال نائب رئيس مجموعة الدراسة الأوروبية ديفيد جونز، إن بريطانيا هي ثاني أكبر مساهم في "الناتو" وأكبر قوة عسكرية في أوروبا، وأضاف: "أعتقد أن هذا الدور مثالي بالنسبة له (والاس)، إذا كان هذا ما يريده".

وكانت وسائل إعلام بريطانية، قد نقلت عن مصادر، أن سفراء "الناتو" قد يناقشون المرشحين لمنصب الأمين العام المقبل للحلف، الذي سيخلف ستولتنبرغ، في شهر شباط من عام 2023.

سبوتنيك

الأكثر قراءة

مصدر كنسي لـ «الديار»: الفاتيكان يتوسّط لدى واشنطن وباريس لحل أزمة الرئاسة «الثنائي» يفشل بفتح دروب «البياضة» و«معراب» و«المختارة» في اتجاه «بنشعي»... «القوات»: لا نساوم أكثر من مليار دولار ستدخل لبنان مع توافد المغتربين لتمضية عيدَيِ الميلاد ورأس السنة المسيحية