اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

استهدف تفجير انتحاري مزدوج، الأحد، فندقا قرب القصر الرئاسي بالعاصمة الصومالية مقديشو.

وأعلنت حركة الشباب المجاهدين مسؤوليتها عن الهجوم الذي يتزامن مع استمرار القوات الحكومية بالتعاون مع مليشيات قبلية، شن عمليات عسكرية ضد الحركة قتلت خلالها المئات من عناصرها.

من جانبه، قال الناطق الرسمي للشرطة إن "الإرهابيين هجموا على الفندق بحي بونطيري وسط العاصمة".

وأضاف في بيان نشره عبر صفحته على فيسبوك أن "قوات الأمن ما زالت تعمل على إنهاء الهجوم على الفندق"، مشيرا إلى أن السلطات "أنقذت عددا من المدنيين ومسؤولين حكوميين كانوا محاصرين في الفندق" دون ذكر أعدادهم.


الأكثر قراءة

أزمة «التوقيت» تتفاعل... وزراء يتمردون على ميقاتي معراب مطمئنة بعد لقاء البخاري: لا انقلاب سعودي في الافق