اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

قال الرئيس الفلسطيني محمود عباس، في كلمة له الأحد: "لن نستسلم، وسنظل صامدين نقاوم الاحتلال، وسنوسع نطاق مقاومتنا الشعبية السلمية، ونتحرك على الصعيد الدولي لإجبار إسرائيل على إنهاء احتلالها ووقف عدوانها، ومن أجل محاسبتها على جرائمها وخرقها للقانون الدولي".

ووجه تحية الى "الشهداء والأسرى والجرحى، وجميع أبناء الشعب الصامدين المرابطين في القدس وفي قطاع غزة والضفة الغربية، وفي كل مخيمات اللجوء في الوطن"، مؤكدا أهمية "دور الأكاديميين والمثقفين في نصرة الحق الفلسطيني، وحماية الرواية الحقيقية الفلسطينية، أمام الرواية الصهيونية الزائفة".

وأضاف عباس: "الحملة الأكاديمية الدولية المناهضة للاحتلال، انتصار للعدالة وللقيم الإنسانية وللقانون الدولي، وتأكيدا على حق فلسطين المشروع في مقاومة هذا الاحتلال الاستعماري الذي يمارس عدوانا ممنهجا على الأرض والشعب من خلال جنوده ومستوطنيه الإرهابيين".

سبوتنيك 

الأكثر قراءة

ضربة لطهران أم ضربة لواشنطن؟