اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

شهدت الهند قفزة كبيرة في الظواهر الجوية المتطرفة كموجات الحرّ والصواعق هذا العام، وسجلت ارتفاع حصيلة ضحايا هذه الظواهر إلى أعلى مستوياتها في 3 سنوات، وذلك بحسب ما أظهرت بيانات حكومية.

ورفعت وزارة علوم الأرض تقريرا إلى البرلمان، قالت فيه إن موجات الحرّ زادت لثمانية أمثال وبلغ عددها 27، وإن صواعق البرق قفزت لأكثر من 111 مثلا وتسببت في مقتل 907 أشخاص.

وزادت العواصف الرعدية أيضا لأكثر من خمسة أضعاف لتصل إلى 240. وتسببت هذه الأحداث في 2183 حالة وفاة هذا العام حتى الشهر الماضي وهو أكبر عدد منذ عام 2019 الذي سجلت فيه السلطات 3017 وفاة. وأظهرت البيانات أن البرق والفيضانات والأمطار الغزيرة مسؤولة عن 78 بالمئة من هذه الوفيات خلال السنة الحالية.

المصدر: "رويترز"

الأكثر قراءة

الرئيس عون صمت دهراً ونطق "هجوماً على حزب الله"