اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

أعلنت حكومة البيرو، الأربعاء، حالة الطوارئ على مستوى البلاد لمدة 30 يومًا في أعقاب الاحتجاجات التي هزت البلاد في الأيام المضطربة منذ إقالة الرئيس بيدرو كاستيلو من منصبه بتهمة التمرد والتآمر الأسبوع الماضي.

وقال وزير الدفاع ألبرتو أوتارولا: "تم إعلان حالة الطوارئ في جميع أنحاء البلاد، بسبب أعمال التخريب والعنف، وقطع الطرق السريعة ما يتطلب استجابة قوية وموثوقة"، بحسب موقع "دويتشه فيله. سوف تستتبع حالة الطوارئ تعليق مختلف الحقوق بما في ذلك الحق في التجمع وحرمة المنزل وحرية العبور، فضلاً عن إمكانية حظر التجول ليلا".

وعزل برلمان بيرو الرئيس بيدرو كاستيلو، لتشغل نائبته دينا بولوارتي (60 عاما)، منصب الرئاسة؛ وذلك في ظل أزمة سياسية تعصف بالبلاد. 

سبوتنيك

الأكثر قراءة

الرئيس عون صمت دهراً ونطق "هجوماً على حزب الله"