اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

دعت رئيسة البيرو دينا بولوارت، البرلمان إلى تقديم موعد الانتخابات وسط الاضطرابات التي تشهدها البلاد، بعد أن رفض بعض النواب اقتراح سابق لها في هذا الصدد. ووجهت بولوارت انتقادات إلى المشرعين لعدم تأييدهم دعوات واسعة النطاق لإجراء انتخابات مبكرة كوسيلة للخروج من أزمة سياسية عميقة نشبت عندما حاول المخلوع بيدرو كاستيلو حل البرلمان والحكم بمرسوم.

ورفضت بولوارت، خلال مؤتمر صحفي السبت، دعوات بعض المتظاهرين بالاستقالة، بحجة أن مثل هذه الخطوة لن تحل المشاكل العاجلة التي تواجه بيرو، مثل أسوأ موجة جفاف منذ نصف قرن، بل ستعمق الفوضى على حد قولها. وانتقدت البرلمان، الذي فشل يوم الجمعة في حشد عدد كافٍ من الأصوات للموافقة على اقتراحها بتعديل دستوري من شأنه أن يقدم موعد الانتخابات، التي كان من المقرر إجراؤها في الأصل في عام 2026، إلى كانون الأول 2023.

ودعت المشرعين إلى إعادة النظر في موقفهم، مستشهدة باستطلاعات الرأي التي تشير إلى أن أكثر من 80% من سكان بيرو يريدون انتخابات عامة – رئاسية وبرلمانية - لتحقيق الاستقرار في البلاد.

سبوتنيك

الأكثر قراءة

الرئيس عون صمت دهراً ونطق "هجوماً على حزب الله"