اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

ذكرت صحيفة "لوموند" الفرنسية أن العديد من الخيارات متاحة حول كيفية التعامل مع الأجهزة الإلكترونية القديمة، مشددة على أنه في حال اتخاذ قرار التخلي عنها، يجب التحقق من أنها لم تعد تحتوي على بيانات المستخدم شخصية، لذلك ينصح بتفريغ الذاكرة قبل رميها.

وفي ما يلي بعض الخيارات التي يمكن التوجه نحوها:

- إعادة بيعها: إذا لم يكن الجهاز معطلا وكان يحتفظ دائما بقيمته المادية، فيمكن بيعه.

- استبدالها: يمكن استبدال جهازك القديم مقابل آخر بنفس القيمة أو مقابل رصيد لشراء جهاز جديد بقيمة أعلى، على أن تدفع الفرق بين السعرين.

- منحها: تحتاج فقط للنظر حولك واختيار الشخص المناسب والأكثر احتياجا لهذا الجهاز القديم، كما أن هناك مواقع إلكترونية تمكنك من التبرع بأجهزتك للغرباء.

- إعادة تدويرها: رغم أن عملية إعادة التدوير مكلفة وتستهلك الكثير من الطاقة، لكنها ذات أهمية عالية لأنها تهدف إلى تفكيك المكونات الخطرة وإزالتها، الأمر الذي يساهم في محاربة التلوث البيئي. ولا ينصح بتدوير النفايات الإلكترونية الصغيرة، مثل السماعات وفأرة الكمبيوتر.

- حرقها: لا ينصح بهذا الحل في العادة لأنه يخلف غازات ملوثة مضرة بالبيئة.

(سكاي نيوز)

الأكثر قراءة

وثائقي فرنسي يحرج التحقيق اللبناني في تفجير المرفأ